الحكومة الروسية تعد بتنظيم سوق الحبوب

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17649/

وضعت الحكومة الروسية نصب عينيها زيادة حجم محاصيل الحبوب وفق المعايير الدولية بحيث يكون نصيب كل فرد- طنا واحدا وذلك كهدف استراتيجي تضعه الحكومة لتفادي أزمة الغذاء العالمية.

وضعت الحكومة الروسية نصب عينيها زيادة حجم محاصيل الحبوب وفق المعايير الدولية بحيث يكون نصيب كل فرد- طنا واحدا وذلك كهدف  استراتيجي  للحكومة لتفادي أزمة الغذاء العالمية.  
لكن التوقعات بارتفاع حجم انتاج الحبوب في روسيا العام الجاري الى حوالي 90 مليون طن اثارت مخاوف العاملين في قطاع الزراعة من ان يؤدي ذلك الى هبوط اسعار الجملة،  وهو مادفع  الحكومة  إلى التفكير بالتدخل المالي في حال انخفضت اسعار الحبوب الى مادون 215  دولارا للطن في السوق المحلية.
وتخطط الحكومة لشراء قرابة 6 ملايين طن من الحبوب، وتخصص لذلك 300 مليون دولار امريكي من الميزانية الفيدرالية وما فوق المليار دولار من البنك الزراعي الروسي، في محاولة لتثبيت الاسعار،  إضافة الى 650 مليون دولار لتعويض المزارعين عن مصاريف الاسمدة والوقود.
وهذه الخطوة الحكومية لا تلقى اقبالا من الجميع ، إذ يحذر خبراء من ان تنعكس تدخلات الحكومة سلبا على اسعار الحبوب في السوق المحلية، بل وعلى حجم الصادرات  بحيث تنخفض من 15 مليون الى 8 مليون طن.
 وفي الوقت نفسه فان وزارة الزراعة الروسية تقدمت بفكرة انشاء شركة حكومية قابضة تقوم بتصدير حوالي 50% من محصول الحبوب الروسي بحلول 2011.
وتهدف هذه المخططات  حسب واضعيها الى دعم السوق المحلية من جهة وضمان قطاع التصدير من جهة اخرى، لكن البعض يرى في تدخل الحكومة  وجه العملة الآخر وهو تقديم العون للمزارعين وتوسيع السيطرة على سوق الحبوب.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم