أوباما نقلة نوعية في العلاقة مع أوروبا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17591/

وصل المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية باراك أوباما إلى العاصمة الفرنسية باريس المحطة الثانية من جولته الأوربية. وحظي أوباما بترحييب واسع في الوسط الأوربي . وبحسب استطلاعات الرأي العام فإن أكثر من 82% في فرنسا قد يصوتون لأوباما في حال ترشح فيها وأكثر من 72 % في ألمانيا ،ومثل تلك النسبة في بريطانيا.

وصل المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية باراك أوباما إلى العاصمة الفرنسية باريس المحطة الثانية من جولته الأوربية. وحظي أوباما بترحييب واسع في الوسط الأوربي . وبحسب استطلاعات الرأي العام   فإن أكثر من 82% في فرنسا قد  يصوتون لأوباما في حال ترشح فيها وأكثر من 72 %  في ألمانيا ،ومثل تلك النسبة في بريطانيا.

وما يميز أوباما أن نهجه  يختلف عن نهج بوش الذي يثير غضب أوروبا الرسمي والشعبي على السواء بسبب سياسته في الإنفراد بالرأي فيما يخص قضايا عالمية مشتركة كالحرب في العراق وأفغانستان وقضايا متعلقة بالبيئة وغيرها.

ويشكل ملف البيئة نقطة خلاف بين طرفي الأطلسي مع تنصل الولايات المتحدة من إلتزاماتها بشأن الاحتباس الحراري والتقليل من انبعاث الغازات.

وتعني السياسة التي يتبناها أوباما إنقلابا في الموقف الأمريكي  من إعادة مد الجسور والوصول إلى حلول موحدة في معظم القضايا الدولية، والإنتقال من الأحادية القطبية الحادة إلى ما يمكن تسميته بالتعددية القطبية في إدارة شؤون العالم. كما يتضح من  خلال خطب  اوباما  تغيير في النبرة الأمريكية في التعاطي مع ملف الحرب في العراق، وملف إيران النووي وفتح  مساحة أكبر بشأن التفاوض معهما.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك