إعتقال والد فتاة صورت إطلاق النار على متظاهر فلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17564/

اعتقلت القوات الاسرائيلية والد الفتاة الفلسطينية سلام التي التقطت صور اطلاق النار على اشرف ابو رحمة احد المتظاهرين في قرية نعلين بالضفة الغربية. بينما قتل فلسطيني في انفجار ِقنبلة بالقرب من أحد المقاهي في مدينة غزة ليلةَ الجمعة.

اعتقلت القوات الاسرائيلية والد الفتاة الفلسطينية سلام التي التقطت صور اطلاق النار على اشرف ابو رحمة احد المتظاهرين في قرية نعلين بالضفة الغربية، بعد نشر الصور وتحويلِ الجندي الإسرائيلي للتحقيق.

وقد فضحت كاميرا الفتاة ذت ال17 ربيعا واحدة من  الممارسات الاسرائيلية الكثيرة ضدد المتظاهرين المسالمين في قرية نعلين غرب رام الله، وسجلت لحظات من الحقيقة التي تدين  قوات الاحتلال بعد اطلاق احد جنودها النار مباشرة على اشرف ابو رحمة احد المتظاهرين الذين خرجوا لكسر الحصار على القرية منذ ايام.

ولم تندم سلام، التي شهدت لها القرية في شجاعتها وسرعه بديهتها لم تندم على التقاط الصور، حتى وان كان الثمن اعتقال والدها اثناء خروجه في مسيرات الاحتجاج على بناء الجدار كجزء من العقاب لها على حد تعبيرها ، وهو ما نفته القوات الاسرائيلية جملة وتفصيلا بغية الفصل بين الحادثتين.

وبالرغم من ان التحقيق في حادثة اطلاق النار المتعمده لاتزال قائمة، إلا ان سلام ومعظم اهالي القرية يؤكدون ان الممارسات الاسرائيلية القاسية مستمره، ونادرا ما تظهر امام الرأي العام وما خفي هو اعظم.

ومن الواضح ان الأراضي الفلسطينية تشهد الاف الممارسات الاسرائيلية اللاانسانية، اما عدسة سلام التي اقتنصت لحظة من لحظات الحقيقة الصعبة التي يعاني منها ملايين الفلسطينين يوميا.

ميدانيا

قُتل فلسطيني في انفجار ِقنبلة بالقرب من أحد المقاهي في مدينة غزة ليلةَ الجمعة.

وبعد دقائق من الإنفجار الأول انفجرت قنبلةٌ ثانية بالقرب من منزل ِمروان أبو راس القيادي ِفي حماس ولم يُصب أحدٌ في الانفجار. وحمّلت حركةُ حماس المسؤوليةَ في التفجيرين لمسلحين وفتحت الشرطةُ التابعةُ للحكومة الفلسطينية المقالة تحقيقا في الحادث.

وللإطلاع على المزيد  حول موضوع الممارسات الإسرائيلية ضد المتظاهرين في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية