مون: بناء المستوطنات في الضفة يتعارض مع القانون الدولي

أخبار العالم العربي

احدى المستوطنات الإسرائيليةاحدى المستوطنات الإسرائيلية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17561/

أكد بان كي مون الامين العام لهيئة لأمم المتحدة في تصريح له أن قرار اسرائيل حول بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية يتعارض مع القانون الدولي وخطة خارطة الطريق، معرباً عن قلقه البالغ بهذا الخصوص.

أكد بان كي مون الامين العام لهيئة الأمم المتحدة في تصريح له  أن قرار اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية يتعارض مع القانون الدولي وخطة خارطة الطريق، معرباً عن قلقه البالغ بهذا الخصوص.

جاء ذلك بعد ان وافقت وزارة الدفاع الاسرائيلية بشكل مبدئي على بناء 20 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة مسكِيوت بالضفة الغربية.
 
ويعود بناء المستوطنات مرة اخرى ليشكل احدى العقبات الاساسية أمام أي ِاتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين. فرغم مطالبة أطراف دولية عديدة ولاكثر من مرة  تل ابيب بوقف الاستيطان، الا أن هذا الامر لم يلق اي استجابة داخل الحكومة الاسرائيلية.

وتعود اسرائيل هذه الايام  لبناء 20 وحدة سكنية جديدة في نفس المستوطنة لدى موافقة وزارة الدفاع  بشكل مبدئي على هذه الخطوة، بعد أن جمدت  قبل عام ٍونصف خطة لبناء أكثرَ من 180 وحدةً.

وفي الوقت الذي نفى فيه المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء ايهود اولمرت تلقيه اي طلب لبناء وحدات سكنية بمسكيوت وتأكيده التزام اسرائيل بتعهداتها بعدم بناء مستوطنات جديدة، وصف كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات القرار الإسرائيلي بانه ضربة جديدة لجهود السلام، معتبرا انها خطوة لتدمير وقتل عملية السلام التي تتم برعاية امريكية.  فواشنطن تستعد هذه الايام لاستقبال وفد فلسطيني سيطلع وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس على اخر تطورات المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي. والرئيس محمود عباس هدد خلال لقاء المرشح الديمقراطي للرئاسة الامريكية باراك اوباما برام الله بوقف المفاوضات مع الإسرائيليين إذا استمرت الاجتياحات الإسرائيلية وعمليات الاستيطان.

وقد دفع القرار الإسرائيلي الحكومة البريطانية للتحذير من أن توسيع المستوطنات سيكون عقبة رئيسية أمام التقدم نحو السلام، لكن لندن كانت حريصة في تحذيرها على امساك العصا من الوسط  حين طلبت من تل ابيب تغيير سياستها الإستيطانية بينما طالبت الفلسطينيين بتعزيز سيطرتها على الوضع الأمني.

ويبدو أن الخطوة الإسرائيلية ببناء مستوطنات في الضفة رغم مطالبة اللجنة الرباعية بوقفها، والتهديد الفلسطيني بوقف مفاوضات السلام في حال واصلت اسرائيل خرقها للتعهدات، هما مؤشران على ان عملية السلام تدور في حلقة مفرغة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية