توقع تأجيل الإنتخابات المحلية العراقية إثر خلافات على كركوك

أخبار العالم العربي

بئر نفط في كركوكبئر نفط في كركوك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17560/

رجّح برلمانيون عراقيون تأجيل انتخابات مجالسِ المحافظات إلى مطلع العام القادم، وذلك بعد أن رفض مجلس الرئاسة العراقي الموافقةَ على مشروع ِقانون الانتخابات المحلية . بينما قتل 8 اشخاص في عملية انتحارية في بعقوبة.

رجّح برلمانيون عراقيون تأجيل انتخابات مجالسِ المحافظات إلى مطلع العام القادم، وذلك بعد أن رفض مجلس الرئاسة العراقي الموافقةَ على مشروع ِقانون الانتخابات المحلية  وأعاده الى البرلمان الذي كان قد أقره يوم الثلاثاء الماضي.

وربما كان ريان كروكر السفير الأمريكي في بغداد على حين قال  ان العراقيين يحتاجون الى سنوات طويلة لحل مشاكلهم، وهذا ما تقوم عليه السياسة الأمريكية في هذا البلد.علما ان تصريح كروكر هذا جاء على خلفية أزمة مدينة كركوك العراقية الغنية بالنفط، كعنوان بارز للخلافات القومية والنفطية.

هذه الخلافات التي تنذر بنسف انتخابات البلاد المحلية المنتظرة، فرئيس الجمهورية جلال طالباني وأحد نائبيه رفضا قانون إنتخابات المحافظات بدعوى انه يتضمن خروقات دستورية واجرائية من شأنها ان تفسد اجواء التوافق الوطني.

وكان البرلمان  العراقي قد أقر القانون في غياب النواب الأكراد الذين انسحبوا من الجلسة، واعتراض عدد كبير على اعتماد القانون بتصويت سري تعلق بمقترحين، يدعو الأول إلى تأجيل انتخابات مدينة كركوك وهو ما تؤيده الكتلة الكردية، في حين يدعو الاقتراح الثاني الذي حظي بالتأييد إلى إجراء الانتخابات وفق تقاسم السلطة في المدينة. وهو مطلب يؤيده التركمان والعرب بالبرلمان.

ويطالب الاكراد بالحاق كركوك باقليم كردستان مؤكدين انهم يشكلون أغلبية في المحافظة، وهنا لا تغيب الإتهامات بأنه جرت في المحافظة عمليات تغيير لتركيبتها السكانية بغية تغليب مصلحة إحدى مكوناتها على البقية.

وعلى الصعيد نفسه يقول معارضو مشروع القانون الذي أقره البرلمان إن الدستور العراقي ينص على سرية التصويت في حالتين، هما لدى انتخاب رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس مجلس النواب، فقط .

ويجدر بالذكر انه بعد اعادة مشروع القانون إلى البرلمان، فستكون  الوثيقة قانونا نافذا إن أصر مجلس النواب على  دعمه لها ، ولن تكون لمجلس الرئاسة سلطة رفضه مرة أخرى، ما يشير إلى أن اختلاف  مواقف الكتل العراقية ربما سيقود الى دخول  العملية السياسية مأزقا جديدا، عنوانه هذه المرة كركوك، التي طالما وصفت بأنها برميل بارود يهدد وحدة البلاد. 
 ميدانيا

قُتل 8 أشخاص وجُرح 24 آخرون في تفجيرٍانتحاري نفذته امرأة  في مدينة بعقوبة يوم الخميس 24 يوليو/تموز.
وقال مصدرٌ في الشرطة العراقية إن امرأةً ترتدي حزاما ناسفا فجّرت نفسها قرب نقطةِ تفتيش تابعة لمجالس الصحوة في مدينة بعقوبة شمال شرقيّ بغداد.

يذكر أن العراق شهد في الفترة الاخيرة هجمات انتحاريةً تنفذها نساء في نهجٍ جديد تتخذه المجموعات المسلحةٌ في البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية