ما بعد الحصار ... الحديد والاسمنت يدرجان في قائمةآمال اهالي قطاع غزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17523/

يحاول اهالي قطاع غزة في ظل التهدئة الأمنية إستعادة حياتهم الطبيعية. حيث بدأ الآلاف منهم بترقب صدورَ الامر الإسرائيلي للسماح لهم بإعادة إدخال ِموادِ البناء من الاسمنت والحديد لتجهيز المستشفيات وبناء المنازل المُدمَرة واستكمالِ المشاريع التي تعطلت بسبب الحصار.

يحاول اهالي قطاع غزة في ظل التهدئة الأمنية إستعادة حياتهم الطبيعية. حيث بدأ الآلاف منهم بترقب صدورَ الامر الإسرائيلي للسماح لهم بإعادة إدخال ِموادِ البناء من الاسمنت والحديد لتجهيز المستشفيات وبناء المنازل المُدمَرة واستكمالِ المشاريع التي تعطلت بسبب الحصار.
والمعروف ان هدم الصواريخ الاسرائيلية للبيوت الفلسطينية،وتزايد نمو اعداد السكان يحتاج كل ذلك الى بناء وحدات سكنية جديدة، لكن الحصار المفروض على القطاع منع دخول الإسمنت والحديد إليه منذ أكثر من عام  مما ادى الى تعطل كل مشاريع التنمية، وتسبب بتوقف المؤسسات الصناعية عن العمل، وباتت مواقع البناء خالية من العمال، لتضيف أكثر من 35 ألف عامل إلى جيش البطالة.
وفي توقعات لاهالي القطاع ان الإنشاءات لن تكتمل إلا بفتح المعابر والسماح بدخول المواد الانشائية بما فيها الاسمنت والحديد، وان هذه المعابر لن تفتح إلا بتسوية سياسية ترفع فيها إسرائيل الحصار عن القطاع.
مزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)