قرى الأغوار.. بين الاستهداف إلاسرائيلي والاهمال الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17483/

يعيش في قرية الجفتلك احدى قرى منطقة الاغوار الفلسطينية اكثرُ من 7000 نسمة يعمل اكثرهم في مجال الزراعة. ويعاني اهالي هذه القرية من ظروف صحية ومعيشية واقتصادية صعبة جدا ، وذلك من جراء الحصار والعزل الإسرائيلي بالاضافة الى الاهمال من قبل المؤسسات الفلسطينية الحكومية . يذكر ان معاناة اهالي البلدة ازدادت بعدما بدأت اسرائيل بمصادرة كميات كبيرة من أراضي هذه القرية ومنعت السكان من حفر الآبار الارتوازية وبناء المساكن فيها.

يعيش في قرية الجفتلك احدى قرى منطقة الاغوارالفلسطينية اكثرُ من 7000 نسمة يعمل اكثرهم في مجال الزراعة. يعاني اهالي هذه القرية من ظروف صحية ومعيشية واقتصادية صعبة جدا ، وذلك من جراء الحصار والعزل الإسرائيلي بالاضافة الى الاهمال من قبل المؤسسات الفلسطينية الحكومية . يذكر ان معاناة اهالي البلدة  ازدادت بعدما بدات اسرائيل بمصادرة كميات كبيرة من أراضي هذه القرية ومنعت السكان من حفر الآبار الارتوازية وبناء المساكن. 
تنعدم في قرية الجفتلك ابسط اشكال الحياة الكريمة وذلك لعدم توفر الكهرباء والنقص الحاد في المياه ما يؤدي ذلك الى كارثة حقيقية تلحق بالمحاصيل الزراعية، وخسارة لأهم أراضي فلسطين الزراعية.
يجدر بالذكر ان اهالي قرية الجفتلك يصارعون للبقاء على قيد الحياة في منطقة تصل درجات الحرارة فيها40 درجة مئوية.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)