مدفيديف: التعاون بين روسيا وفنزويلا يمثل ضمانة الامن في امريكا اللاتينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17448/

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان التعاون بين روسيا وفنزويلا يعتبر احد العوامل الهامة لصيانة الامن في امريكا اللاتينية، واعرب في اثناء اللقاء مع الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز يوم 22 يوليو/تموز عن أمله في ان تنفذ المؤسسات الروسية مشاريع كبرى في فنزويلا. وقد تم بحضور الرئيسين التوقيع على عدد من الاتفاقيات في مجال النفط.

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان التعاون بين روسيا وفنزويلا يعتبر احد العوامل الهامة لصيانة الامن في امريكا اللاتينية. كما اعرب في اثناء اللقاء يوم 22 يوليو/تموز مع الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز عن أمله في ان تنفذ المؤسسات الروسية مشاريع كبرى في فنزويلا، وأشار الى تنامي التبادل التجاري بين البلدين.

وقال تشافيز بدوره " انني على ثقة بأن انتخابكم سيضمن الامن والاستقرار  لبلدينا  وللعالم بأسره".

ومن جانبه شكر مدفيديف الرئيس الفنزويلي على تهنئته واعرب عن سروره للتعرف عن كثب على الزعيم الفنزويلي وقال:"  لقد اتسمت الاتصالات والعلاقات بين روسيا وفنزويلا في الفترة الاخيرة ليس  بطابع مستقر فحسب ، بل وبوتيرة متسارعة.ويشهد على ذلك نمو التعاون التجاري كثيرا بين بلدينا  في مختلف الاتجاهات  ، ولو ان من الواجب علينا  ان نعمل ايضا على ايجاد  الشكل الامثل للتبادل التجاري". وحسب قوله فان العلاقات الانسانية والثقافية بين بلدينا  تتنوع أكثر فأكثر.

وذكر تشافيز انه يزور موسكو للمرة السادسة وابدى اعجابه بمسيرة انبعاث روسيا. كما نقل  الى رئيس الدولة الروسية تحية  الزعيم الكوبي فيديل كاسترو  وقال:" ان فيديل يتحدث عن ازمة العقل السليم  في العالم  وبالاخص في بعض البلدان القوية". و"لحسن الحظ فقد استعادت روسيا  العقل السليم والتفكير السليم مجددا". علاوة على ذلك قال تشافيز انه اطلع على خطب الرئيس الروسي  ويشاطره رؤيته لاسيما فيما يخص تعددية الاقطاب وتعددية المراكز وكذلك مواقفه حول السياسة الخارجية الروسية.

وقال الرئيس الروسي: " يوجد هنا ليس اعضاء الحكومة الروسية فقط، بل ورجال الاعمال الروس الذين توجد لديهم مشاريع مشتركة كبيرة للتعاون ايضا".

توقيع اتفاقيات نفطية

وقعت الشركتان الروسيتان الشهيرتان في حقل الوقود والطاقة "لوك اويل" و "غازبروم" وكذلك شركة النفط الروسية-البريطانية"تي ان كا-بي بي" يوم  22  يوليو/تموز عدداً من الاتفاقيات مع الشركاء الفنزوليين في حقل الصناعةالنفطية.
ووقعت هذه الوثائق بحضور الرئيس الروسي دميتري مدفيديف والرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز .  فقد وقعت على وجه الخصوص شركة"تي ان كا-بي بي مينجيمنت" اتفاقية حول التنقيب المشترك في قاطع"اياكوتشو-2"بمحافظة اورينوكو الفنزويلية الغنية بالنفط.، اما شركة "لوك اويل" فقد وقعت اتفاقية حول التنقيب المشترك في قاطع"خونين-3 " الواقع في حزام اورينوكو النفطي. كما ووقعت "لوك اويل" ايضاً مذكرة حول التفاهم المشترك مع الشركة النفطية "بيتروليوس دي فينزيويلا".
ووقعت شركة"غازبروم" من جانبها  على اتفاقية لاصدار شهادة  وتقييم كمي  لاحتياطات حقول  قاطع"اياكوتشو-3 " لحزام اورينوكو  النفطي.

وأعلن مدفيديف في أعقاب لقائه مع نظيره الفنزويلي أن التعاون بين روسيا وفنزويلا ليس موجها ضد أي دولة أخرى، وأكد أن مسألة إنشاء منظمة لمنتجي الغاز على طراز "أوبك" لم تحسم بعد ولكنها تظل مطروحة. وقال :"لم يتخذ قرار بعد بهذا الخصوص، ولكن من غير الصحيح اعتبار هذا الموضوع منتهياً ".

هذا وقد إلتقى هوجو تشافيز  أيضاً مع رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين الذي قال قي اللقاء إن مسائل الطاقة والنقل والفضاء والتعاون العسكري - التقني تعتبر من أكثر الاتجاهات الواعدة في التعاون بين روسيا وفنزويلا. وأوضح بوتين أن البلدين يساهمان مساهمة ملموسة في مجال الطاقة العالمية، خاصة في الظروف الراهنة التي يحتاج فيها العالم جداً الى مصادر الطاقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)