روسيا والصين توقعان بروتوكول ترسيم الحدود بينهما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17396/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أنه وقع في 21 يوليو/ تموز الجاري مع نظيره الصيني يانغ جيه تشى بروتوكولا إضافيا حول ترسيم الحدود الروسية الصينية في منطقة جزيرتي بولشوي أوسوريسكي وتاراباروف.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أنه وقع في 21 يوليو/ تموز الجاري مع نظيره الصيني يانغ جيه تشى بروتوكولا إضافيا حول ترسيم الحدود الروسية الصينية في منطقة جزيرتي بولشوي أوسوريسكي وتاراباروف.
جاء تصريح لافروف هذا في مؤتمر صحفي مشترك مع جيه تشى عقب مباحثاتهما ببكين في إطار الجولة الآسيوية للوزير الروسي.
وأشار لافروف إلى أن توقيع البروتوكول المذكور يعني الترسيم النهائي والكامل للحدود على امتدادها كله بين البلدين، مضيفا أن ذلك يخلق ظروفا طيبة لتنمية التعاون الإقليمي على الحدود. وقال الوزير بهذا الصدد: "الحدود بين البلدين تم ترسيمها بشكل كامل ونهائي ومن المهم جداً أننا توصلنا الى هذا الحل الوسط عن طريق المفاوضات التي إعتمد الجانبان خلالها مبدأ تعزيز حسن الجوار وعلاقات الصداقة بين البلدين. لم يدر الحديث عن تقسيم أراض بل عن تدقيق خط الحدود".
كما قال لافروف إن فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي سيشارك في حفلة إفتتاح الألمبياد 2008 ببكين، مشيرا إلى أنه سيترأس أيضا فرقة المشجعين الروس الذين سيصلون الصين لتأييد رياضيي بلادهم. وأضاف الوزير الروسي أن بوتين سيلتقي خلال زيارته إلى بكين القيادة الصينية على أن يناقش معها التعاون في المجالات المحورية قبل كل شيء في المجال التجاري والإقنصادي.
من جانبه أعلن يانغ جيه تشى أن تقديم المساعدة من قبل روسيا في إلغاء آثار زلزال سيتشوان يدل على المستوى الخاص لعلاقات الشراكة الإستراتيجية والتعاون بين البلدين.

 من جهة أخرى أكد سيرغي لافروف خلال لقائه مع الرئيس الصيني هو جينتاو يوم الاثنين أن موسكو تعتبر العلاقات مع بكين من أهم أولويات السياسة الخارجية الروسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)