بيرنز وسولانا مع جليلي على الطاولة النووية في جنيف

وليام بيرنزوليام بيرنز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17337/

تشهد جنيف في وقت لاحق من يوم السبت 19 يوليو/ تموز لقاء بين المفاوضِ الإيراني سعيد جليلي ومجموعةِ الخمسة زائد واحد بمشاركة مساعد وزيرة الخارجية الامريكية وليم بيرنز لبحثِ ملف طهران النووي.

تشهدُ جنيف في وقت لاحق من يوم السبت 19 يوليو/ تموز لقاء بين المفاوضِ الإيراني سعيد جليلي ومجموعة الخمسة زائد واحد بمشاركةِ مساعد وزيرة الخارجية الامريكية وليم بيرنز لبحث مَلف طهران النووي وقد أبدى جليلي تفاؤله بهذه المحادثات والتي من المنتظر أن تُقرر مصيرَ صفقةِ الحوافز التي تقدمت بها الدولُ العظمى إلى ايران مقابل وقف أنشطتهَا النووية.
وتسرق قمة جنيف المرتقبة الأضواء بما تحمله في طياتها من تبديد لمخاوف نابعة من تصورات دول عدة على رأسها الولايات المتحدة، في احتمال ظهور قوة نووية جديدة، وترسانة تهدد الأمن والتوازن في العالم متمثلة في إيران.
إلا أن الأحداث الأخيرة أظهرت أن صيف المنطقة لن يكون حارا للغاية كما سبق وتوقع بعض المتشائمين، فالرغبة في إيجاد حل معتدل للملف النووي الإيراني جاء من أطراف عدة، ووزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس قالت بخصوص ذلك:" سنرى ماسيقوله الايرانيون، وأعتقد أنه سيكون واضحا بالنسبة لهم تطابق مواقف المجتمع الدولي ومجموعة (5+1) تجاه الملف النووي الايراني، نحن نعرض على ايران سبلا للمشاركة الحقيقية في المجتمع الدولي".
والميل للاعتدال من الجانب الإيراني ارتسم في تلميح وزير الخارجية الإيراني منو شهر متكي من تركيا إلى إمكانية التوصل مع واشنطن لاتفاق بشأن فتح مكتب لرعاية المصالح الأمريكية في طهران، وإطلاق خط جوي مباشر بين البلدين.
النسمة الأوروبية حملتها سوريا من فرنسا، حيث أعربت باريس عن ثقتها في العلاقة السورية الإيرانية، خاصة بعد التأكيد السوري من هناك على سلمية البرنامج النووي الإيراني.
سعيد جليلي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الذي من المقرر أن يجتمع مع  المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في جنيف، لعقد محادثات يحضرها لأول مرة مسؤول امريكي رفيع المستوى هو وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية.
وستتناول المباحثات تحديد جدول زمني لمناقشات مستقبلية ستعمل طهران من خلالها على إنهاء الشكوك الغربية في برنامجها النووي.
عن ذلك قال سعيد جليلي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "ما يهمنا هو التوجه الذي سيتبناه الجانب الآخر خلال المباحثات، وهذا الأمر أهم من النظر إلى من سيشارك في هذه المباحثات. فإذا دخلوا المباحثات بتوجه بناء وتجنبوا أخطاء الماضي، فسيكون لدينا حتما مباحثات جيدة وبناءة."

مدفيديف يحث نجاد على التعاون مع الوكالة الدولية

حثَّ الرئيسُ الروسي دميتري مدفيديف نظيرَه الإيراني محمود أحمدي نجاد في اتصال هاتفي، على التعاون التام مع الوكالة الدَولية للطاقة الذرية لحلِ جميع القضايا العالقة بشأن البرنامج النووي الإيراني.
كما ثمَّنَ الرئيسُ الروسي استعدادَ طهران لبَدءِ مفاوضاتِ الإتفاق الشامل وأعربَ عن أمله في أن  يُسفر  لقاءُ جنيف الذي سيُعقد السبت عن نتائجَ مثمرة، وقال الرئيس مدفيديف إن موقفَ بلاده المبدئي يؤيد الحل السلمي لقضية المَلف النووي الإيراني وأشار الرئيسان في محادثتِهما الهاتفية إلى ضرورة التعاونِ بين روسيا و إيران على جميعِ الأصعدة.