إسبوع التراث الفلسطيني عبق الماضي ونبض الحاضر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17300/

أحيت بعض الجمعيات والمنظمات الحكومية والخاصة اسبوع التراث الفلسطيني الثاني، وذلك تعبيرا عن تمسك الفلسطينيين بتراثهم، حيث نُظم في مدينة بيرزيت شمال رام الله معرض تراثي ضم العديد من المطرزات والحرف اليدوية، بالاضافة الى العروض الفنية.

أحيت بعض الجمعيات والمنظمات الحكومية والخاصة اسبوع التراث الفلسطيني الثاني، وذلك تعبيرا عن تمسك الفلسطينيين بتراثهم، حيث نُظم في مدينة بيرزيت شمال رام الله معرض تراثي ضم العديد من المطرزات والحرف اليدوية، بالاضافة الى العروض الفنية.

وقد بثت فرق الغناء والدبكة الشعبة الفلسطينية ومعارض المنتجات اليدوية الحياة من جديد في ازقة البلده القديمة في بيرزيت، شمالي رام الله،  والتي احتضنت للمرة الثانية اسبوع التراث الفلسطيني، الذي تنظمه جمعية الروزنا بالتعاون مع كوكبة من المؤسسات الحكومية والخاصة، بهدف تذكير الناس بماضيهم الفلسطيني العريق وتشجيع الصناعات المحلية والسياحة الداخليه ولفت الإنتباه إلى جمال العمارة  الفلسطينية القديمة، والتي استحضرها هذا الحدث، عبر إستخدام دكاكين الحارات القديمة في هذه البلدة مقاما له.

وفي نهاية المطاف يمكن القول أن اكثر ما يميز اسبوع التراث الفلسطيني هو براعته في استحضار صور حية عن شكل حياة الفلسطينين في الماضي لكن بنبض الجيل الجديد.

وللإطلاع على هذا الإسبوع في التقرير المصور