الصراع مع إسرائيل يحول غزة إلى سوق للسلاح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17299/

تحول قطاع غزة إلى سوق هامة لتجارة السلاح التي تتصف بأقْصى درجات السرية، وذلك لأسباب متعددة من أهمها الصراع مع إسرائيل.

تحول قطاع غزة إلى سوق هامة لتجارة السلاح التي تتصف بأقْصى درجات السرية، وذلك لأسباب متعددة من أهمها الصراع مع إسرائيل.

وأصبح السلاح جزء أصيلا من الهوية والثقافة الفلسطينية، الذي يستند وجوده في القطاع إلى مبرر المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي في الاجتياحات.

وتعتبر هذه التجارة مربحة في ظل جغرافيا تتغذى على الصراعات وفي ظل طلب دائم على الشراء، رافقتها ظاهرة خطيرة تسمى الانفلات الأمني.

وتحدثت تقارير إسرائيلية عن تجارة السلاح القادم من سيناء إلى مدينة رفح، يتضمن أنواعا مختلفة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، والسلاح هنا تحكمه قوانين الاتفاق أو اختلاف المصالح.

من جهة أخرى فان أسعار الأسلحة وأنواعها تخضع لمعايير الطلب والعرض وطبيعة الأوضاع الأمنية والاجتماعية، وعدم الإحساس بالأمن في مجتمع مؤسساته أضعف من أن تعيد حقا إلى صاحبه. فمرة في مواجهة إسرائيل ومرةً أخرى في مواجهة فلسطينية عسكرية داخلية ومرةً ثالثة في حرب العائلات، التي ذهب ضحيتها العشرات ، سلاح واحد وأهداف متعددة .

وفي نهاية المطاف يصبح السلاح جزءاً من حياة السكان في الأماكن التي تعاني من عدم الاستقرار السياسي والأمني، فالكل يشتريه لأسبابه الخاصة، المهم أن يتوفر المال والتاجر. وفي غزة من الممكن شراء ما هو مرغوب بدءاً من المسدس وحتى صاروخ غراد.

للمزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية