القنطار لروسيا اليوم: انا ملتزم تجاه قضية فلسطين والمقاومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17283/

قال عميد الأسرى اللبنانيين والعرب سمير القنطار في مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم" أنه يشعر بالسعادة العارمة من أن حدث اطلاق سراحه قد شكل فرصة لتوحيد الجهود والطاقات في لبنان، وأضاف أن أهم عامل سياسي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار هو المقاومة ، وهي يجب أن تكون خطا أحمر وقاسماً مشتركاً للجميع.

قال عميد الأسرى اللبنانيين والعرب سمير القنطار في مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم" أنه يشعر بالسعادة العارمة من أن حدث اطلاق سراحه قد شكل فرصة لتوحيد الجهود والطاقات في لبنان، وأضاف أن أهم عامل سياسي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار هو المقاومة، وهي يجب أن تكون خطا أحمر وقاسماً مشتركاً للجميع.

نص المقابلة الكاملة التي أجرتها مراسلة "روسيا اليوم" مع سمير القنطار

سيكون لنا حديث خاص مع الاسير المحرر سمير القنطار ... عودتك شكلت محاولة  للمّ الشمل بين كافة الافرقاء السياسيين في لبنان، ماذا تقول في ذلك؟
- هذا الشيء يسعدني جدا ان تكون هذه فرصة لتوحيد كل الجهود وكل الطاقات في هذا البلد، لكن عامل اساسي يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار هي المقاومة، المقاومة يجب ان تكون خطا احمر وقاسم مشترك للجميع.
- اليوم صباحا زرت روضة الشاهدين حيث رفاة الشهيد الحاج العماد مغنية، ماذا يعني لك العماد مغنية؟
- هو قائد ومناضل ومجاهد وأسطورة، ونموذج ونقتدي به.
- كيف تصف لنا سنوات الأسر؟ وهل كانت هناك اوقات صعبة بالتأكيد انت مررت بها في هذه السنوات؟
- السنوات كانت طويلة جدا، كان فيها كثير من المعانات، كثير من الشوق وكثير من التحدي والنضال والصبر والصمود... القصة طويلة جدا.
- ما هي مشاريع سمير القنطار المستقبلية؟
- مشاريع خاصة ما عندي، الا مشروع واحد... التزام باتجاه قضية فلسطين والمقاومة، هذا هو المشروع الوحيد.
- هل ممكن أن نرى سمير القنطار مجددا في فلسطين لعملية أخرى ربما؟
- ننتظر، نشوف شو بْيِسير...
- اليوم المشهد في بلدة عبية جمع بين قوى حزب الله وكذلك الأحزاب الأخرى، الحزب التقدمي الاشتراكي... كيف تصف علاقة هذه الاحزاب بعضها ببعض؟ وهل تعتقد أن اصبحت هناك مصالحة وطنية حقيقية مع عودتك؟
- هذا المشهد اليوم هو التاكيد على ان المقاومة هي العامل والقاسم المشترك بين كل انسان يؤمن بحرية هذا الوطن وبعروبة هذا الوطن وباستمرار هذا الوطن في خط المقاومة للعدو الصهيوني.
- شكرا لك، وعودة الآن الى استوديوهاتنا في موسكو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية