اسرائيل تدفن جندييها وسط حزن وغضب شديدين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17281/

شيعت اسرائيل يوم الخميس17يوليو/تموز جثماني اثنين من جنودها القتلى بعد إعادتهما اليها في إطار عملية مبادلة اسرى مع حزب الله، وسط مشاعر حزن بالغ ، على النقيض من الاحتفالات التي اقيمت في لبنان للاسرى الذين افرج عنهم بموجب الاتفاق.

شيعت اسرائيل يوم الخميس جثماني  اثنين من جنودها القتلى بعد إعادتهما  اليها في إطار  عملية مبادلة اسرى مع حزب الله ، وسط مشاعر حزن بالغ، على النقيض  من الاحتفالات التي اقيمت في لبنان للاسرى الذين افرج عنهم بموجب الاتفاق.
وحضر الالاف جنازة اقيمت في بلدة نهاريا بشمال اسرائيل مسقط رأس الجندي ايهود جولدفاسر الذي أشعل اسره قبل عامين مع زميله  الداد ريجيف حربا استمرت 34 يوما قتل فيها 1200 لبناني و159 اسرائيليا.
وشارك وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في مراسم الدفن، في حين نقلت وكالات الانباء عن مصادر رسمية ان الجندي الثاني سيدفن في مدينة حيفا.
وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في موقع دفن جولدفاسر إن اسرائيل تشعر بحسرة بالغة "ودفعت ثمنا فادحا" بافراجها عن خمسة نشطاء شاركوا في هجمات قاتلة ضد اسرائيليين مقابل جثتين اعيدتا في نعشين أسودين.
وتعهد باراك أن تبذل اسرائيل "كل جهد ممكن" لاستعادة الجنود الاسرى الاخرين بمن فيهم جلعاد شليط الذي خطفه ناشطون من قطاع غزة في هجوم عبر الحدود عام 2006 .
وطلب باراك من جميع الجنود تذكر حقيقة " أن اسرائيل دائما ستعمل كل مابوسعها لإطلاق سراح جنودها الأسرى".
حالة الرفات وتقرير طبي يذكر بعض التفاصيل عن طريقة مقتل الجنديين
أكد تقرير طبي شرعي اسرائيلي المعلومات التي كانت تناقلتها أجهزة الاستخبارات عن أن الجنديين ايهود جولدفاسر وزميله الداد ريجيف قد فارقا الحياة لحظة الهجوم على مركبتهما بصاروخ أطلقه مقاتلو حزب الله.
وقال التقرير "العريف الاحتياط ايهود جولدفاسر توفي فورا  اثر اصابة مباشرة بصاروخ دمر العربة التي كانت تقله، أما العريف المتقاعد الآخر الداد ريغيف فإنه أصيب بنفس القذيفة الصاروخية قبل أن يصاب بجروح خطيرة في الرأس جراء اطلاق  الرصاص عليه اثناء محاولته  الفرار، وهو ما يكون قد تسبب في مقتله.
وحسب  ما قالته بعض المصادر فإنه وخلافا لعمليات التبادل السابقة فإن الأطباء الشرعيين وجدوا صعوبات كبيرة في القيام بالفحص لأن الجثتين لم تحفظا في برادات خاصة وكانتا في حالة تحلل متقدمة، وتم التعرف عليهما عن طريق اجراء صورة طبقية لفكيهما.
وذكر المصدر أنه وجد في نعش الداد ريغيف محفظة نقود تعود له وتم تسليمها لذويه.
كما أعطى حزب الله لإسرائيل نعشا ثالثا حوى أشلاء متناثرة تعود لجنود اسرائيليين قضوا في حرب لبنان الثانية.

الأزمة اليمنية