أمريكا مستعدة لأول مرة للإستماع إلى إيران

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17277/

أكدت الخارجية الأمريكية أن وكيل الوزارة للشؤون السياسية وليام بيرنز سيشترك في المباحثات المرتقبة مع إيران التي ستجري في جنيف يوم السبت 19 يوليو/تموز

أكدت الخارجية الأمريكية أن  وكيل الوزارة للشؤون السياسية وليام  بيرنز سيشترك في المباحثات المرتقبة مع إيران التي ستجري في جنيف يوم السبت 19 يوليو/تموز

وصرح مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية بان مشاركة بيرنز في مباحثات جنيف المرتقبة تستهدف  إظهار الوحدة بين القوى الدولية الكبرى وتأكيد مطلب الولايات المتحدة بتخلى إيران عن طموحاتها النووية. وأكد المسؤول الأمريكي  كذلك ان المشاركة الامريكية هذه لا تعني استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إيران.

ولكن مشاركة بيرنز في الواقع  تمثل تحولا في سياسة الولايات المتحدة تجاه طهران. بعد أن كانت واشنطن أعلنت في السابق رفضها المشاركة في أي مباحثات مع طهران ما لم توقف إيران عمليات تخصيب اليورانيوم.

ويعتقد السيد صباح زنكنة المحلل السياسي والمستشار السابق في وزارة الخارجية الإيرانية، في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم"، أن المشاركة الأمريكية على مستوى مسؤول كبير في المباحثات مع إيران تقلص من مراحل نقل الأفكار والآراء بين الجانبين، لأن الولايات المتحدة الأمريكية العضوة في مجموعة 5+1 كانت تستلم التقارير بشكل غير مباشر من المجموعة الاوروبية ومن ثم  ترد عليها بشكل غير مباشر ايضاً عبر هذه المجموعة . أما الآن فبإمكان كل من الطرفين أن يستمع الى ردود أفعال الطرف الأخر في هذا الإجتماع مباشرة.

وأكد المحلل السياسي أن إيران لن تغير من موقفها المبدئي، ولكنها بنفس الوقتً تنقل إحتمالات المواجهة العسكرية إلى طاولة المفاوضات. وأن إيران قدمت مجموعة من  المقترحات يستجيب بعضها لبعض المقترحات الغربية . وأضاف أنه يعتقد بأن العمل  على هذه  النقاط المشتركة بين الطرفين  يمكن  ان يشكل أساساً للحوار المستقبلي، وربما يشكل أفضل مخرج من هذه الأزمة ويفتح المجال لتعاون إيران بشكل أوسع مع الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي.

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية