الملف النووي الإيراني في مقدمة مباحثات متكي بدمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17266/

إلتقى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي مع الرئيس بشار الأسد في زيارة رسمية إلى سوريا، وهذه أول زيارة لمسؤول إيراني رفيع المستوى بعد قمة باريس التي طلب فيها الرئيس الفرنسي المساعدة من نظيره السوري بشأن الملف النووي الإيراني.

إلتقى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي مع الرئيس بشار الأسد في زيارة رسمية إلى سوريا، وهذه أول زيارة لمسؤول إيراني رفيع المستوى بعد قمة باريس التي طلب فيها الرئيس الفرنسي المساعدة من نظيره السوري بشأن الملف النووي الإيراني 

ومن المتوقع أن يلتقي متكي أيضاً مع فاروق الشرع نائب الرئيس السوري ومع وليد المعلم وزير الخارجة، هذا ما قالته مراسلة قناة "روسيا اليوم" في إتصال هاتفي.

ويذكر أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد طلب من الرئيس بشار الأسد الوساطة في تسوية الخلاف بشان الملف النووي الإيراني.

وقد سارعت الخارجية الإيرانية للإلتقاء مع الرئيس الأسد للإطلاع على مجريات مباحثات باريس، وخصوصاً ما يتعلق بالملف الإيراني النووي بعد الحديث المتداول في وسائل الإعلام وأيضاً على لسان الرئيس السوري بأنه طالب بالإستفادة من الصداقة التي تجمع سوريا مع إيران للتوسط  بخصوص البرنامج النووي الإيراني، الذي تؤكد سوريا  دائماً أنها تراه سلمياً ولأغراض مدنية، وإن باريس طالبتها يإثبات ذلك.

وقد يكون هذا التوسط  عبر دمشق  مدخلاً جديداً للتعامل مع هذا الملف بعد سلسلة من الإخفاقات التي مُني بها في الوصول إلى مقاربة ترضي الأطراف المعنية.

المزيد في التقرير المصور

الأزمة اليمنية