لافروف: روسيا تستمر في دعم صربيا بخصوص قضية كوسوفو

سيرغي لافروف وفوكا يريميتش في مؤتمر صحفي بموسكوسيرغي لافروف وفوكا يريميتش في مؤتمر صحفي بموسكو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17263/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي عقب مباحثاته مع نظيره الصربي فوكا يريميتش أن روسيا تستمر في دعم صربيا بخصوص قضية كوسوفو. فيما قال يريميتش إن البرلمان الصربي سيصادق على إتفاقية في مجال الطاقة بين البلدين في 17 يوليو/ تموز الجاري.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن روسيا تستمر في دعم صربيا فيما يتعلق بقضية إقليم كوسوفو.
جاء تصريح لافروف هذا في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره الصربي فوكا يريميتش الذي وصل إلى موسكو في 17 يوليو/ تموز الجاري بزيارة عمل.
وقال الوزير الروسي إن موسكو تقف إلى جانب إستئناف المباحثات المباشرة بين بلغراد وبريشتينا، مشددا على أن روسيا تؤيد أي قرار هادف لتسوية القضية في حالة المصادقة عليه من قبل الطرفين.

وإستطرد لافروف قائلا إن روسيا وصربيا تشعران بالقلق من محاولات تهميش دور بعثة هيئة الأمم المتحدة العاملة في إقليم كوسوفو، مضيفا أن موسكو وبلغراد تتفهمان رغبة الإتحاد الأوروبي في لعب الدور الأكثر خطورة في شؤون الإقليم، إلا أنه على حد قول لافروف من الضروري تطبيق مساعي الإتحاد على أساس القرار الدولي رقم 1244 وليس من الطرف الواحد.    
من جانبه أشار الوزير الصربي إلى أن الإتفاقية في مجال الطاقة التي وقعها الرئيسان الروسي والصربي في بداية العام الجاري لديها أهمية إستراتيجية، مضيفا "أن البرلمان الصربي سيصادق على هذه الإتفاقية اليوم في 17 يوليو/ تموز الجاري".

وقال يريميتش إن الإتفاقية في مجال الطاقة بين البلدين تعتبر عاملا هاما لتطوير صناعة صربيا وتنميتها إقتصاديا، مشيرا إلى أنها ستوفر لبلاده موارد الطاقة خلال الفترة طويلة الأمد.
يذكر أن الإتفاقية التي تم توقيعها في 25 يناير/ كانون الثاني بين الطرفين الروسي والصربي في إطار مشروع الغاز "السيل الجنوبي" تقضي بمد خطوط أنابيب الغاز بطولها 400 كيلومتر التي ستربط روسيا بمنطقة البلقان.