المعارضةالسودانية والحزب الحاكم يتحدان ضد اتهامات المحكمة الجنائية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17243/

شهد البرلمان السوداني يوما تاريخا حيث اصطفت المعارضة والحزب الحاكم جنبا إلى جنب داعمة الرئيس السوداني عمر حسن البشير ضد الاتهامات الموجهة إليه من قبل المحكمة الجنائية الدولية. ورفض البرلمان القرار جملة وتفصيلا كما رفض بالإجماع اتفاقية روما والتي تمخضت عنها المحكمة الجنائية الدولية.

شهد البرلمان السوداني يوما تاريخا حيث اصطفت المعارضة والحزب الحاكم جنبا إلى جنب داعمة الرئيس السوداني عمر حسن البشير ضد الاتهامات الموجهة إليه من قبل المحكمة الجنائية الدولية. ورفض البرلمان القرار جملة وتفصيلا كما رفض بالإجماع اتفاقية روما والتي تمخضت عنها المحكمة الجنائية الدولية. ورأت المعارضة والحزب الحاكم أن قرار المحكمة الجنائية  هو محاولة لتمزيق وحدة السودان.
وتلقى السودان دعما إفريقيا بالاعلان عن اجتماع طارئ لمجلس الأمن والسلم الأفريقي لبحث قرار محكمة لاهاي خلال الأسبوع القادم.
وبدت أجواء الشارع السوداني ساخنة حيث جابت مظاهرات كبيرة أم درمان بالعاصمة الخرطوم  تطالب برأس أوكامبو ورأس الرئيس الأمريكي جورج بوش.  ورأت الحكومة في ذلك دعما قويا لها في التحرك على المستوى الخارجي والذي سيقوده سيلفا كير النائب الأول للرئيس السوداني ورئيس الحركة الشعبية.
ورأت التيارات السياسية فيما حدث فرصة تاريخية لعقد مصالحة وطنية، حيث دعا الصادق المهدي رئيس حزب الأمة إلى تحويل الأزمة إلى فرصة للحل الداخلي. كما دعت التيارات السياسية المختلفة والمعارضة على وجه الخصوص النظام السوداني لاستغلال هذه الفرصة للتعامل مع قضايا الداخل بالمكاشفة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)