تخصيص 8.5 مليار دولار لتطوير الملاحة النهرية الروسية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17230/

تسعى الحكومة الروسية لتطوير قطاع الملاحة النهرية، واستغلال الامكانات الكبيرة في هذا المجال لكي تلعب دورا في زيادة الشحن وعبور الترانزيت بين أوروبا وآسيا، خصوصا وأن روسيا تملك ما طوله أكثر من 100 ألف كم من الأنهار الصالحة للملاحة، وتطل على 13 بحرا.

تسعى الحكومة الروسية لتطوير قطاع الملاحة النهرية، واستغلال الامكانات الكبيرة  في هذا المجال لكي تلعب دورا في زيادة الشحن وعبور الترانزيت بين أوروبا وآسيا، خصوصا وأن روسيا تملك ما طوله أكثر من 100 ألف كم من الأنهار الصالحة للملاحة، وتطل على 13 بحرا.

وتمتلك روسيا ثروات مائية هائلة، فبالاضافة إلى اطلالتها على 13 بحراً، تملك أكثر من 1.5 مليون بحيرة، ويقطع أوصال غاباتها أكثر 2.5 مليون نهرا منها 60 صالحة للملاحة. ولكن بالرغم من ذلك فإن قطاع الملاحة النهرية عانى في تسعينيات القرن الماضي من الاهمال كغيره من القطاعات  . لذا أقرت الحكومة الروسية برنامجا تطويريا في محاولة للنهوض بهذا القطاع وخصصت لهذه الغاية أكثر من 8.5 مليار دولار للفترة ما بين عامي 2010-2015، وتسعى الحكومة إلى استقطاع نحو ملياري دولار منها من الاستثمارات الخاصة. وتؤكد  الحكومة أنها جادة في مساعيها لتطوير الملاحة النهرية ومساعدة الشركات العاملة في هذا القطاع،ولكن بشرط الحصول على نتائج إيجابية وإلا فيمكن أن تفتح المجال للشركات الأجنبية للعمل في السوق الداخلية.

ويتفق الخبراء والحكومة على ضرورة تطوير البنية التحتية وتنظيف الممرات النهرية وتوسيعها من أجل رفع طاقة النقل وزيادة الترانزيت من أوروبا إلى آسيا باستغلال الموقع الجغرافي المميز لروسيا، ويشيرون إلى ضرورة تحديث أسطول السفن النهريةالبالغ عددها نحو 1900 سفينة والتي  تعمل منذ أكثر من 30 عاما،الامر الذي يمكنه أن يساهم في رفع طاقة الشحن من نحو 126 حاليا إلى نحو 300 طن  والتخفيف من كلفة الشحن لتقترب من المعدلات العالمية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم