الذكرى التسعون لمصرع آخر القياصرة الروس وعائلته

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17205/

تحل يوم الأربعاء الذكرى التسعون لاعدام آخر قياصرة روسيا مع أسرته، حيث أعدم نيكولاي الثاني مع زوجته وابنه وبناته الاربع وخدمهم.

تحل يوم الأربعاء الذكرى التسعون لاعدام آخر قياصرة روسيا مع أسرته، حيث أعدم نيكولاي الثاني مع زوجته وابنه وبناته الاربع وخدمهم.
وكان الإعدام بأمر من قادة البلاشفة، بالرغم من ان العملية لم تكن لها ضرورة سياسية، فقد تنحى القيصر عن العرش والحرب دارت بين الحكومة البرجوازية والبلاشفة.
ومن الجدير بالذكر أن مصرع نيكولاي وعائلته مثل رمزا روسيا جامعا وأضفى عليه قداسة إلهية. إذ يرى البوذيون ان القيصر قديسا واعلن مفتي روسيا عن حزن المسلمين لمقتل نيكولاي.
وقد أقيمت كنيسة في يكاترينبورغ سميت "معبد الدم" في المكان الذي عاشت فيه اسرة القيصر أواخر أيامها وقتلت فيه. كما بني دير في المكان الذي مثل فيه بجثثهم.
ويرى البعض ان الجثث لا وجود لها، بينما يرى البعض الآخر حقيقة وجودها نظرا للعثور على أعضاء قالت التحاليل التي أجريت عليها انها قد تعود لهذه الجثث.
وعلى الرغم من الشكوك فان التحقيق بالعثور على رفات الأميرين الكسي وماريا قارب على الإنتهاء. اما دفن جثث آل رمانوف فيعتبر بالنسبة للكثيرين تحقيق للعدالة التاريخية ورد اعتبار لآلاف الضحايا.
المزيد عن الموضوع في التقرير المصور