إسرائيل تعتقل مستوطن صنع صواريخ ضربت قرية فلسطينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17201/

اعتقلت القوات الاسرائيلية أحد سكان مستوطنة يتسهار بعد الاشتباه بتصنيعه واطلاقه صواريخ على قرية بورين الفلسطينية المجاورة للمستوطنة المقامة أصلا على اراضيها.

اعتقلت القوات الاسرائيلية أحد سكان مستوطنة يتسهار بعد الاشتباه به بتصنيعه واطلاقه صواريخ على قرية بورين الفلسطينية المجاورة للمستوطنة المقامة أصلا على اراضيها.

وقد سجلت الايام الماضية حوادث كثيرة لاشتباكات بين المستوطنين وسكان القرى المحاذية للمستوطنات، تمثلت بعضها باشتباكات بالايدي وبعضها الاخر باعتداءات على المحاصيل الزراعية.
 ولاول مرة منذ سنوات أطلقت قذيفة صاروخية من المستوطنة المذكورة القريبة من مدينة نابلس. وعلى الرغم من انها لم تسفر عن خسائر بشرية، لكن كانت كفيلة باثارة الرعب الشديد  في نفوس السكان.                                                   
من جهتها إعتقلت القوات الاسرائلية في وقت لاحق مصنع الصوارخ، بعد حملة تفتيش نفذتها في المستوطنة المذكورة، حيث عثرت خلالها على مواد متفجره ووسائل قتالية يحتفظ بها المعتقل في منزله. لكنها رفضت التعقيب على الحادث، معتبرة اياه دون مستوى الاهمية .

ويرى المراقبون، بغض النظر عن تفاوت اهمية الحادث بالنسبة للطرفين الاسرائيلي والفلسطيني، في هذا الفعل اسلوبا جديدا يستخدمة المستوطنون لمضايقة سكان القرى المحاذية، قد يؤدي للكثير من تبعيات يكون الجانبين في غنى عنها بالمرحلة الحالية.
وللمزيد حول الموضوع في التقرير المصور