حكاية لينينغرادكا أثناء حصار مدينة لينينغراد في الحرب العالمية الثانية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17200/

سلطت مجموعة من المسرحيين الشباب في مدينة سانت بطرسبورغ إهتمامها على قضية لم تعد مادة حيوية للمسرح المعاصر، حصار مدينتهم في زمن الحرب العالمية الثانية

سلطت مجموعة من المسرحيين الشباب في مدينة سانت بطرسبورغ إهتمامها على قضية لم تعد مادة حيوية للمسرح المعاصر، حصار مدينتهم في زمن الحرب العالمية الثانية

عرض هؤلاء الشبان المسرحيون المؤمنون برسالة الفن والمبدعون حكاية تقول إن عجوزاً كانت  طفلة  في وقت حصار مدينة لينينغراد (سانت بطرسبورغ حاليا) أثناء الحرب العالمية الثانية،  اوألتحق والدها برفاقه في جبهات القتال على رقعة جغرافيا الحرب الشاسعة، والأم خانتها قواها وتغلب عليها الجوع والبرد اللذان يجولان في المدينة ليل نهار مهددين ما تبقى من ظلال بشرية جراء القصف المتواصل بالفناء الكامل.

لينينغرادكا ،أي إبنة لينينغراد، ليس لديها اسم، فكل الأسماء هي في مكان يغدو صورة لكل الأمكنة المحاصرة بالكراهية في الماضي والحاضر.

 يقول عبد السلام قبيلات - مخرج مسرحي منتج العرض.. تقول الحكاية أن لينيغرادكا أختبأت في خزانة البيت هربا من الخوف والحرب والبرد والجوع وأختارت أن تؤمن بأن ما يجري مجرد كابوس عابر سيتلاشى بمجرد أن تستيقظ.. في الواقع كانت الطفلة لتموت لكن الفن يصنع مفاتيح الأمل ويبتدع أساليباً للحياة من أحرف الموت.

الدامافوي وهو كائن خرافي صغير في الثقافة الشعبية الروسية يعيش في البيوت وبالغالب هو طيب وأمين وبقدر طيبة أهل البيت يكون عطاءه وربما معجزاته . دامافوي يخوض غمار معركة الحصول على كسرة الخبز وميليمترات من الحليب  ليتعرف أثناء ذلك على  القسوة الإنسانية.

المنتدى العسكري