كواليس اللحظات الاخيرة لتبادل الاسرى: تكتم لبناني وحذر اسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17173/

وافقت الحكومة الاسرائيلية بأغلبية الاصوات على صفقة تبادل الاسرى مع حزب الله اللبناني المزمع تنفيذها غدا الاربعاء. وكانت مصلحة السجون الاسرائيلية نقلت 4 من الأسرى اللبنانيين المعتقلين لديها الى سجن شمالي إسرائيل تمهيدا لذلك. بينما يكتنف الغموض حالة الجنديين الاسرائيليين في ظل تكتم حزب الله.

وافقت الحكومة الاسرائيلية بأغلبية الاصوات على صفقة تبادل الاسرى مع حزب الله اللبناني المزمع تنفيذها غدا الاربعاء. وكانت مصلحة السجون الاسرائيلية نقلت 4 من الأسرى اللبنانيين المعتقلين لديها الى سجن شمالي إسرائيل تمهيدا لذلك. بينما يكتنف الغموض حالة الجنديين الاسرائيليين في ظل تكتم حزب الله.
سيكون رأس الناقورة نقطة الصفر هناك ستتسلم اللجنة الدولية للصليب الاحمر زمام الامور وتشرف على عملية التبادل.
ووفق المصادر الاسرائيلية سيتسلم حزب الله اولا رفات حوالي 200 لبناني وفلسطيني وتتسلم اسرائيل في المقابل بقايا اشلاء جنودها من حربها الاخيرة على لبنان، من ثم سيعود سمير القنطار ورفاقه الى لبنان لتاخذ اسرائيل اسيريها.
 ويقول محامي القنطار الياس صباغ: " سمير القنطار سعيد جدا فهو لم ير عائلته منذ 30 عاما  سمير لم ير امه ولا ابيه الذي توفي وهو بالكاد يتذكر اخاه الصغير الذي يقوم برعاية عائلته في لبنان ".

وفي سياق متصل، رأى عضو المجلس الوطني للإعلام في لبنان غالب قنديل في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن صفقة التبادل ستعمق الأزمة السياسية في إسرائيل.
من جهته قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك أنه من واجب اسرائيل ارجاع الجنديين : " من واجبنا ارجاع جنديينا الى اسرائيل وانا اؤمن انه خلال الفترة المقبلة ستنتهي عملية التبادل بعودة اسرانا.
بيد ان اقتراب صفقة التبادل من نهايتها المكتوبة لم يثلج صدر القائمين عليها فهم  بدوا حانقين للغاية على حزب الله فباراك اعتبر ان استمرار سلاح حزب الله يعتبر فشلا لقرار مجلس الامن  " قرار مجلس الامن 1701 فاشل لانه لم يلزم لبنان بتنفيذ نصيبه منه وهو تجريد حزب الله من سلاحه قوة حزب الله تتعزز بشكل كبير"
ويندرج كلام باراك كمؤشر آخر ربما يدل على حنق اسرائيل المستتر، فهي اشترطت ان ينقل الاسرى اللبنانيون الى مطار بيروت كي لا تدرك مسامعها اصوات فرحة اللبنانيين بعودة اسراهم عبر حدودها الشمالية،
وقد كان لها ذلك اذ سينقل القنطار ورفاقه بمروحية تابعة للجيش اللبناني من مقر الامم التحدة في راس الناقورة الى مطار بيروت الدولي 
قبل عامين اغارت اسرائيل على لبنان لتحطيم حزب الله واسترجاع جندييها المأسورين وقبل ذلك اعلن امين عام الحزب السيد حسن نصر الله ان عودتهما لن تتم الا وفق صفقة تفاوض غير مباشرة  تطلق القنطار ورفاقه وهي
تسوية سعت اسرائيل لاختراقها بحرب استعرت لثلاثة وثلاثين يوما انتهت بصفعتين لحكومتها في البداية كان تقرير لجنة فينوغراد والنهاية كانت رضوخ اسرائيل لمطالب حزب الله .

حماس تعتبر التبادل انتصار للمقاومة

من جهتها اعتبرت حركة حماس أن إفراج إسرائيل عن الاسرى اللبنانيين هو انتصار للمقاومة و حزب الله، وتغيير جذري في موقف تل ابيب الرافض مسبقا لإطلاق سراح أي ممن تعتبر أيديهم ملطخة بدم إسرائيلي وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري أن اسرائيل لم تكن سابقا توافق على الافراج عن أصحاب المحكوميات العالية مؤكدا أن خطوة اسرائيل هذه هي كسر لمعادلتها وانتصار للمقاومة ولحزب الله.

المزيد من التفاصيل في مادتنا المصورة

الأزمة اليمنية