عروض رائعة رسمت مِسك ختام معرض "نيجني تاغيل"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17109/

اختتم المعرض الدولي السادس للاسلحة والتقنيات العسكرية فعالياته في مدينة نيجني تاغيل الروسية بعد 4 أيام حافلة بالعروض المتنوعة.

اختتم المعرض الدولي السادس للاسلحة والتقنيات العسكرية فعالياته في مدينة نيجني تاغيل الروسية بعد 4 أيام حافلة بالعروض  المتنوعة.

وكان مِسك الختام عرض جوي بديع من  فريق صقور روسيا على متن مقاتلات من طراز "سوخوي" الشهيرة.

وكانت قد انطلقت في  9   يوليو/ تموز  الحالي فعاليات المعرض الدولي السادس للاسلحة والتقنيات العسكرية في منطقة الاورال التي تقع في عمق روسيا.

هذه المنطقة التي شاءت لها الظروف التاريخية ان تصبح قلب الصناعات العسكرية الروسية بعد انتقال معظم مصانع السلاح اليها إبان الحرب العالمية الثانية من اجل ابعادها عن براثن القوات النازية آنذاك.

وقد عرضت نحو 500 مؤسسة صناعية روسية واجنبية اكثر من ثلاثة 3000 نموذج، من بينها  بينها حوالى 200 آلية مخصصة للقوات البرية، ومنظومات صاروخية ومدفعية مضادة للطائرات وأخرى مضادة للدبابات، بالإضافة إلى معدات للاستخدام المدني.

وفي اليوم الثاني للمعرض برزت بقوة مؤسسة "اورال فاغون زافود" العريقة التي تنتج انواعا متنوعة من الاسلحة لعل اشهرها دبابة " تي 90 إس" التي تعد واحدة من أقوى الدبابات في العالم.

وقد مكن ميدان الرماية في المعرض اكثر من 550 الف زائر من التعرف على خصائص الاليات العسكرية اثناء عملها في ظروف مشابهة لظروف المعارك الحقيقية.

اما اليوم الثالث فحمل عنوان "الامن والحماية" وخصص لمعدات إنقاذ ضحايا الحوادث والكوارث الطبيعية.

وشاهد زوار المعرض عروضا مشوقة لعمليات انقاذ على الماء واطفاء للحرائق باستخدام معدات متطورة بما في ذلك المروحيات.

وعلى هامش المعرض تم التوقيع على عقود بمئات الملايين من الدولارات، مؤكدة على مزايا السلاح الروسي، الذي أثبت كفاءته وجودته في العالم.

المزيد عن الموضوع في التقرير المصور