تبادل سفارات بين سورية ولبنان والاسد يستبعد نية إيران بحيازة النووي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17076/

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن سورية ولبنان ستتبادلان فتح السفارات، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب قمة رباعية عقدت في قصر الاليزيه مساء السبت وجمعته بالرئيس بشار الأسد وامير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني والرئيس اللبناني ميشال سليمان.

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي  أن سورية ولبنان ستتبادلان فتح السفارات، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب قمة رباعية عقدت في قصر الاليزيه مساء السبت وجمعته بالرئيس بشار الأسد وامير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني والرئيس اللبناني ميشال سليمان. من جهته اكد الاسد رغبته في ان تتمكن فرنسا مع الولايات المتحدة بالمساهمة في عملية السلام.
وتأتي هذه القمة وغيرها من اللقاءات الثنائية المرافقة قبيل احتضان باريس الاحد جمعا كبيرا من زعماء منطقة حوض البحر المتوسط لتدشين مشروع الاتحاد من اجل المتوسط.
السلام في الشرق الاوسط
وحظيت مسألة السلام في الشرق الاوسط بقسط واسع من محادثات القمة الرباعية حيث شدد ساركوزي حرص بلاده على تحقيق السلام في الشرق الاوسط وعلى كل المسارات مبديا استعداد بلاده ضمن الاتحاد الاوروبي بالمساهمة في تذليل العقبات التي تعترض مسيرة المفاوضات والعمل على تقريب وجهات النظر كما أكد ساركوزي أهمية أن تلعب سورية ودول المنطقة دورها الكامل في منطقة الشرق الاوسط.

واعتبر ساركوزي ان سورية تلعب دورا اساسيا في الشرق الاوسط. وقال "اريد ان اقول للرئيس بشار الاسد مدى اهمية قيام سورية بدور في شؤون المنطقة ومدى الاهمية التي تعلقها فرنسا على الحوار الذي اخترنا اتباعه, الحوار الهادىء, الصريح, المخلص".
وبدوره قال الاسد معلقا على المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل: ان  عملية السلام من أهم القضايا بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط واليوم هناك مفاوضات غير مباشرة بين سورية وإسرائيل عبر الوسيط التركي بهدف استعادة الثقة بين الطرفين السوري والاسرائيلي وهي ثقة غير موجودة اليوم وكذلك لايجاد أرضية مشتركة لعملية السلام وعندما تتأمن هذه الشروط ننتقل إلى المفاوضات المباشرة. لا يمكن للدور الأميركي أن يستبدل الدور الأوروبي وتحديداً الآن الدور الفرنسي كما لا يمكن لأي دور أن يستبدل الدور الأميركي فكلاهما مكمل للآخر. وأضاف: انني لمست حماسا كبيرا من جانب  ساركوزي لدعم عملية السلام . وقد اتفقنا على أن يكون هناك تواصل وتنسيق فيما بيننا وعندما ننتقل للمرحلة الثانية تكون الأمور جاهزة. و لبنان أيضاً طرف في عملية السلام .
من جهة أخرى استبعد الاسد اجراء مفاوضات سلام مع الجانب الاسرائيلي في ال 6 شهور المقبلة أي  قبل نهاية ولاية الرئيس الامريكي جورج بوش، وعزى الاسد ذلك الى عدم وجود جدية لدى الادارة الامريكية الحالية لتحقيق السلام في الشرق الاوسط.
الأسد يستبعد أن تكون لدى إيران نية للحصول على قنبلة نووية
أما بالنسبة للملف النووي الايراني فقد طلب ساركوزي من الاسد المساعدة لحل مسألة الخلاف مع طهران بسبب برنامجها النووي، ورد الاسد قائلا ان حل هذه المشكلة يجب أن يكون سياسيا لأن أي حل آخر ستكون تداعياته خطيرة والموقف السوري هو انه يجب  إخلاء منطقة الشرق الأوسط من كل أسلحة الدمار الشامل وهناك مقترح سوري بهذا الشأن منذ 2003 .وأكد الاسد أن  ساركوزي طلب  منه لعب دور وقال :سوف ننقل هذا الموضوع للمسؤولين الايرانيين وبحسب معلوماتنا لا يوجد أي مشروع عسكري".
العلاقات السورية اللبنانية
اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في المؤتمر الصحفي ان سورية ولبنان سيفتحان سفارتين في كل من عاصمتيهما, الامر الذي اكده ايضا الرئيسان السوري بشار الاسد واللبناني ميشال سليمان.
وحول تشكيل الحكومة اللبنانية قال الاسد : لقد تم انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة والآن هناك موضوع قانون الانتخابات ولاحقا الانتخابات لنتأكد من الا يتكرر أي نوع من الصدام ، فاتفاق الدوحة نقل لبنان من حافة الحرب الأهلية إلى مرحلة أخرى يحدد فيها اللبنانيون مستقبلهم . وأضاف قوله: من واجبنا نحن دعم لبنان بالنسبة لهذه المرحلة سواء القريبة التي تمتد من اليوم حتى الانتخابات أو المرحلة المتوسطة والبعيدة التي تأتي مباشرة بعد الانتخابات.

وعن موضوع فتح سفارة سورية في لبنان قال الاسد :البعض يفسر عدم فتح سفارات وكأنه عدم اعتراف وهذا غير منطقي وعليه فإن سورية لا تعترف بمعظم الدول كونه ليس لديها سوى 50 سفارة في العالم وإذا كانت هناك رغبة لدى لبنان بفتح سفارات فلا مانع لدينا .
من جانبه أكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان رغبته في اقامة علاقات دبلوماسية طبيعية أخوية مع سورية مشيرا الى ان الأسد قدم كل الدعم لوحدة لبنان واستقراره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية