الجنائية الدولية تسعى لاعتقال الرئيس السوداني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17054/

ينوي المدعي العام للمحكمة لويس اكامبو اصدار قائمة جديدة باسماء قد تشمل الرئيس السوداني عمر حسن البشير . الامر الذي قد ينذر بتصاعد المواجهة بين المحكمة والحكومة السودانية التي رفضت الاعتراف بها والتعامل معها.

ينوي المدعي العام للمحكمة لويس اكامبو اصدار قائمة جديدة باسماء قد تشمل الرئيس السوداني عمر حسن البشير . الامر الذي قد ينذر بتصاعد المواجهة بين المحكمة والحكومة السودانية التي رفضت الاعتراف بها والتعامل معها. فالحكومة السودانية ترى ان مثل هذه الخطوة قد تؤدي الى اغلاق الحوار وتقويض عملية السلام في دارفور.
وقال سفير السودان في هيئة الامم المتحدة عبد المحمود عبد الحليم:" ان ما يفعله المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية قد يؤدى الى زعزعة الاستقرار في المنطقة وعلى البلدان المحبة للسلام العمل على ايقاف تلك المغامرة . الحكومة السودانية تدرس كل الخيارات بما فيها المواجة إذا ما أصدر المدعي العام للمحكمة الجنائية امرا باعتقال الرئيس السوداني".
ولم تقف السلطات السودانية مكتوفة الايدي واستبقت اصدار القائمة متهمة اكامبو بتنفيذ اجندة سياسية وممارسة ضغوط لاسقاط الحكومة السودانية قبل اجراء الانتخابات التي يتوقع ان يفوز فيها حزب البشير ويكتسب شرعية دولية يصعب بعدها ازالة النظام في الخرطوم.
ويرى بعض المحللين ان ملاحقة كبار المسؤولين في الحكومة السودانية قد يعطي اشارات سلبية الى مسلحي دارفور مما يؤدي الى تجدد القتال في الاقليم ، وضياع فرصة السلام التي يجب استثمارها لعودة الحياة الى طبيعتها في الاقليم المنكوب. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)