إستئناف المحادثات السداسية الخاصة بملف كوريا الشمالية النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17021/

استؤنفت في العاصمة الصينية بكين المحادثات السداسية الخاصة بملف كوريا الشمالية النووي والتي أعقبت تهديدات بيونغ يانغ بوقف التعاون. بينما ابقى كبير المفاوضين الأمريكيين كريستوفر هيل على تشكيكه بشأن التزام كوريا بتعهداتها.

  استؤنفت في العاصمة الصينية بكين المحادثات السداسية الخاصة بملف كوريا الشمالية النووي والتي أعقبت تهديدات بيونغ يانغ بوقف التعاون في حال عدم تنفيذ التعهدات التي قُطعت بعد تسليمها لملف برنامجها النووي. بينما ابقى كبير المفاوضين الأمريكيين كريستوفر هيل على تشكيكه بشأن التزام كوريا بتعهداتها.

وقد استؤنفت المباحثات السداسية الخاصة بالملف النووي الكوري الشمالي بعد مضي 9 أشهر على الجلسة السابقة.

وقد جاء إستئناف المباحثات بعدما كانت بيونغ يانغ قد سلمت للصين تقريرا من 60 صفحة كشفت فيه عن مضمون برنامجها لتخصيب البلوتونيوم. مما  شكل اختراقا حقيقيا لحالة التوتر وعدم الثقة المحيطة بخطط بيونغ يانغ النووية، حيث تبعتها خطوة دعائية قوية حين قامت سلطات كوريا الشمالية أمام كاميرات التلفزيون بتفجير برج تبريد في قلب مفاعل يونغ بيون النووي.

هذه التطورات مهّدت الطريق لعقد جلسة جديدة من المباحثات وسط شعور بالتفاؤل.

وعلق نائب وزير الخارجية الصيني وو داويي على هذا الموضوع بقوله: "ان الهدف الرئيسي هو رؤية شبه جزيرة كوريا خالية من الأسلحة النووية وتسوية العلاقات بين الدول المعنية بهدف تعزيز الأمن والسلام في شمال شرق آسيا".

وهناك بعض التعقيدات التي تشير إلى أن هدف الحل النهائي لملف بيونغ يانغ النووي لا يزال بعيد المنال. فالتقرير الذي أعدته كوريا الشمالية، وبغض النظر عن مدى نزاهته ومصداقيته، يتناول البرنامج المتعلق بتخصيب البلوتونيوم فقط؛ ولا يتطرق إلى أنشطتها الخاصة تخصيب اليورانيوم.

من جهته قال المفاوض الأمريكي كريستوفير هيل إن التحقق من صحة تقرير بيونغ يانغ والذي تتركز حوله الجولة الحالية من المباحثات السداسية، سيستغرق عدة أسابيع أو حتى أشهر.

ويرى بعض المحللين أن البيت الأبيض عقد صفقة سرية مع بيونغ يانغ لإظهار صورة تعكس حدوث تقدم في هذه القضية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك