تجربة إطلاق صاروخ ايراني يمتلك القدرة على اصابة اهداف اسرائيلية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16908/

اطلقت ايران يوم الأربعاء 9 صواريخ طويلة ومتوسطة المدى من بينهما صاروخ من نوع "شهاب 3" المجهز برأس تقليدي يبلغ وزنه طنا ومداه 2000 كيلومتر، وهو قادر على اصابة اهداف في اسرائيل، وذلك بحسب ما ذكرته قناة التلفزيون الايرانية، مشيرة الى اجراء تجارب على صواريخ اخرى.

اطلقت ايران يوم الأربعاء 9 صواريخ طويلة ومتوسطة المدى من بينهما صاروخ من نوع  "شهاب 3" المجهز برأس تقليدي يبلغ وزنه طنا ومداه 2000 كيلومتر، وهو قادر على اصابة اهداف في اسرائيل، وذلك بحسب ما ذكرته  قناة التلفزيون الايرانية، مشيرة الى اجراء تجارب على صواريخ اخرى.
يأتي ذلك وسط توتر متزايد بشأن خلاف طهران مع الدول الغربية على ملف ايران النووي.
وكان علي شيرازي مساعد المرشد الأعلى للجمهوريةِ الايرانية علي خامنئي قد صرح أن بلادَه ستحرق تل أبيب والأسطول الامريكي في الخليج اذا تعرضت لهجوم.
وقد أشار شيرازي إلى أن اسرائيل تمارس ضغوطا على الولايات المتحدة لدفعها إلى مهاجمة بلاده، وأكد  بأن دولته ستهاجم المصالح الحيوية الأمريكية في العالم مع أول قذيفة تسقط على إيران.
جاءت هذه التصريحات بعد توارد تقارير تتحدث عن احتمال قيام الولايات المتحدة أو اسرائيل بضرب المنشآت النووية الايرانية.
من جهة أخرى تعززت هذه التقارير بانباء حول اجراء اسرائيل لمناورات جوية في سماء شرقي البحر المتوسط واليونان شاركت فيها أكثر من 100 طائرة مقاتلة من طراز "أف 16" و "اف 15" خلال الأسبوع الأول من يونيو - حزيران الماضي .
هذا وقد شهد توتر العلاقات بين ايران والولايات المتحدة والغرب بسبب برنامج ايران النووي تصعيدا في الأيام الأخيرة، حيث أعلن بيان للأسطول الخامس الأمريكي المتمركز في الخليج عن اجراء مناورات في الايام القادمة، في رد على تهديد إيران بعرقلة الملاحة في مضيق هرمز إذا هوجمت.
وبالمقابل جاء رد إيران على هذا الاعلان،إذ باشرت وحدات من القوات الجوية والبحرية التابعة للحرس الثوري الايراني بتنفيذ مناورات صاروخية أطلق عليها اسم" الرسول الأعظم الثالثة".
في الوقت نفسه عبرت إيران عن استعدادها للتفاوض مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي بشرط مراعاة حقوقها النووية، ورفضت باصرار الاتهامات بسعيها لانتاج أسلحة نووية. كما رفضت تكرارا مطالبة الغرب لها بوقف تخصيب اليورانيوم، حيث تصر على أنها تستخدمه كوقود لمحطات توليد الطاقة الكهربائية.
وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران مؤخرا، في الوقت الذي عرض عليها رزمة حوافز لاقناعها بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم .
ويبقى هذا الملف قضية ساخنة وهدفا للتجاذب بين الدول الكبرى وايران، الذي ترتفع على اثر التهديات بين الجانبين اسعار النفط وتزداد المخاوف من الانفجار.
فيسبوك