قمة "الثماني" تعرب عن قلقها من ارتفاع اسعار النفط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16870/

أكدت مجموعة " الثماني" إلتزامها بمبادئ قمة بطرسبورغ المنعقدة في عام 2006 حول الامن في مجال الطاقة وكذلك أعربت عن قلقها من ارتفاع اسعار النفط والمواد الغذائية.كما تعهدت بمضاعفة المساعدات الى افريقيا بحلول عام 2010.

أكدت مجموعة " الثماني" إلتزامها بمبادئ قمة بطرسبورغ  المنعقدة في عام 2006 حول الامن في مجال الطاقة وكذلك أعربت عن قلقها من ارتفاع اسعار النفط .

وجاء في البيان الصادر في توياكو " نحن نؤكد مجددا إلتزامنا بالمبادئ المعلنة في قمة بطرسبورغ المنعقدة في عام 2006 حول الامن في مجال الطاقة  في العالم وتنفيذ خطة العمل في هذا المضمار وندعو البلدان الاخرى الى اعتماد هذه المبادئ". كما اعلن الزعماء انهم " قلقون للغاية من ارتفاع اسعار النفط  بحدة والذي يشكل خطرا على الاقتصاد العالمي".

كما أكدت مجموعة " الثماني" ان البلدان المنتجة والمستهلكة للنفط " ذات مصالح مشتركة ومسئولية مشتركة في مجال دعم الامن في مجال الطاقة في العالم". ويشار في البيان " اننا نقترح  بهدف تعزيز الامن في مجال الطاقة  عقد  مؤتمر حول الطاقة ستحتل مكانة الصدارة من الاهتمام فيه قضايا مردود الطاقة والتكنولوجيات الجديدة  ، وان مثل هذا  المؤتمر سيسهم ايضا برصيده  في الحوار بين المنتجين والمستهلكين". وطلبت المجموعة من البلدان المنتجة للنفط " ان توفر المناخ الاستثماري المستقر والشفاف الذي يساعد على توسيع القدرات في مجال الانتاج وهو أمر ضروري من  اجل تلبية  الطلب المتزايد في العالم".

ورحبت مجموعة " الثماني"  بطلب وزراء المالية في بلدانها  وصندوق النقد الدولي ووكالة الطاقة الدولية  بصدد العمل المشترك لأجراء  تحليل العوامل الواقعية والمالية  التي أثارتها قفزة اسعار النفط والمواد الخام  وتنامي  عدم استقرارها وكذلك عواقب ذلك بالنسبة الى الاقتصاد العالمي.

الازمة الغذائية العالمية

وأعربت مجموعة " الثماني" في البيان عن قلقها الشديد  من ارتفاع اسعار الموا الغذائية في العالم واشارت الى ان نقصها  في عدد من البلدان " يهدد الامن الغذائي في العالم".  ان التأثير السلبي لهذا الاتجاه الناشئ مؤخرا يمكن ان يدفع ملايين جديدة من الناس الى هاوية الفقر.

 المساعدات الى افريقيا

وأشير في البيان الى ان بلدان " الثماني"  تتعهد بمضاعفة مساعداتها الى بلدان افريقيا بحلول عام 2010 وتعرب عن استعدادها لبحث مسألة زيادتها مرة أخرى في الفترة اللاحقة. وجاء فيه ايضا " اننا نتمسك بثبات بالعمل على تنفيذ تعهداتنا  التي اعطيت في قمة غلينيغلز ثم جرى تأكيدها هايلغيندام  ومنها زيادة المساعدات الرسمية  لتنمية افريقيا سوية مع المانحين الآخرين بمبلغ  25 مليار دولار  سنويا بحلول عام 2010 ".

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور وفي مواضيع "مواد متعلقة" من بينها موضوع مدفيديف: المجتمع الدولي يدعم فكرة عقد لقاء في موسكو حول الشرق الاوسط

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)