بريطانيا والاتحاد الاوربي يهتمان بمشاركة روسيا في تسوية قضية الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16834/

أكد غوردون براون في اثناء اللقاء مع دميتري مدفيديف اهتمام الجانب البريطاني والاتحاد الاوربي عموما بالتعاون مع روسيا في تسوية قضية الشرق الاوسط . كما تبادل الرئيس الروسي الآراء مع انجيلا ميركل ونقولا ساركوزي بشأن الحوار في مجال الطاقة والتعاون الاقتصادي.

أكد غوردون براون رئيس وزراء بريطانيا اهتمام الجانب البريطاني والاتحاد الاوربي  عموما بالتعاون مع روسيا في تسوية قضية الشرق الاوسط . وقد ذكر ذلك سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي في حديث مع الصحفيين في توياكو/اليابان/. وحسب قوله فأن براون ابدى في اثناء المحاثات مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف التي جرت في اطار قمة "الثماني" اهتماما  كبيرا بفكرة القيادة الروسية بشأن عقد  لقاء دولي حول الشرق الاوسط بموسكو.

وناقش مدفيديف وبراون  مسألة عودة العلاقات  الروسية - البريطانية الى مجراها الطبيعي واستعادة مستواها السابق.  وقال بريخودكو "انهما ناقشا عموما  القضايا الاقتصادية ليس  فقط على الصعيد الروسي- البريطاني بل على صعيد الوضع في العالم اي الامن في مجال الطاقة والازمة الغذائية والقضايا المتعلقة بالخطوات  التي يجب القيام بها من اجل تجاوز الازمة المالية". وتابع بريخودكو قائلا " انهما ناقشا علاوة على ذلك  قضايا لجم التضخم  وتأثيرها على مؤشرات اقتصاد الجملة  في كل بلاد  على حدة وعلاقة الوضع الاقتصادي  بقضايا العولمة ". وحسب قوله فأن مدفيديف وبراون خصصا اكثر من نصف الوقت الى بحث القضايا السياسية. كما تطرق رئيس الوزراء البريطاني الى موضوع " عمل المؤسسات المشتركة الكبرى".

روسيا والمانيا

تبادل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الآراء حول قضايا  الطاقة . وذكر سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي ان الجانبين تبادلا الآراء بالتفصيل بشأن الحوار في مجال الطاقة  وأمنها  والتزود بها في سياق نجاح انعقاد قمة روسيا - الاتحاد الاوربي واطلاق المباحثات حول الاتفاقية الاساسية مع الاتحاد الاوربي . وأكد على ان من المهم بالنسبة الى الجانب الروسي معرفة وجهة نظر المانيا  من هذه القضايا لدى اجراء المباحثات مع الاتحاد الاوربي.

وقال بريخودكو ايضا ان الجانبين بحثا كذلك التعاون الثنائي . وحسب التقييم العام فهناك تحرك ايجابي نحو الامام  بشأن المشاريع الاقتصادية الكبرى.  وناقش مدفيديف وميركل الجدول الزمني للأتصالات السياسية القادمة  وحددا موعد اللقاء المقبل في اطار المشاروات الكبيرة بين الدولتين في اكتوبر/تشرين الاولالذي سيعقد في بطرسبورغ في اغلب الظن. ولا يستثنى احتمال اجراء اتصالات اخرى بين مدفيديف وميركل في نهاية العام الحالي.

روسيا وفرنسا

وذكر بريخودكو ان الرئيس دميتري مدفيديف بحث مع الرئيس الفرنسي نقولا ساركوزي  القضايا المتعلقة ببدء المباحثات  بين روسيا والاتحاد الاوربي حول

الاتفاقية الجديدة بينهما.واعرب مدفيديف عن أمله في تفعيل النشاط  في اعداد ها  في فترة ترؤس فرنسا للأتحاد الاوربي  في النصف الثاني من عام 2008 .وقال مساعد الرئيس الروسي  ان فرنسا تعتبر أحد اللاعبين الرئيسيين ونحن نأمل في كسب دعم القيادة الفرنسية وقد تلقينا وعدا بتقديم هذا الدعم  وكذلك  تأييد الخطط لأستحثاث انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية.

وقال بريخودكو ان الرئيسين الروسي والفرنسي ناقشا على نطاق واسع  الجهود اللاحقة  لتطوير الثقة في القارة الاوربية. وثمن الرئيسان كل التثمين الوتيرة السريعة  لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين  وتنفيذ المشاريع الاستثمارية الكبرى.  وأكد مساعد الرئيس على ان مدفيديف ثمن عاليا طابع العلاقات الروسية - الفرنسية على المستوى الثنائي وكذلك التعاون الاقتصادي الثنائي لاسيما في مجال صناعة السيارات.

المزيد من التفاصيل في مادتنا المصورة، كما يمكنكم متابعة آخر التطورات  بهذا الشأن في المواد المتعلقة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)