المالكي يدعو لتوقيع مذكرة تفاهم قصيرة الأمد مع واشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16808/

دعا نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي الى توقيع مذكرة تفاهم قصيرة الامد مع الولايات المتحدة تتضمن جدولا زمنيا لانسحاب القوات الامريكية من العراق.

دعا نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي الى توقيع مذكرة تفاهم قصيرة الامد مع الولايات المتحدة تتضمن جدولا زمنيا لانسحاب القوات الامريكية من العراق.
وقال المالكي خلال لقائه بمجموعة من السفراء العرب في ابو ظبي يوم7 يوليو/تموز ان حكومته تقدمت بهذا المقترح نتيجة الصعوبات التي تكتنف المباحثات العراقية- الامريكية لتوقيع اتفاقية امنية طويلة الامد لبقاء القوات الامريكية في العراق.
ويجدر الذكر ان الرئيس الامريكي جورج بوش يعارض فكرة تحديد جدول زمني لانسحاب قواته من العراق.
وعلى صعيد اخر أعلنت الأمارات العربية المتحدّة شطب جميع الديون المستحقة على العراق والتي تبلغ قيمتُها سبعة مليارات دولار أميركي وذلك بهدف انعاش الإقتصاد العراقي.
من جهتها افادت وكالة انباء الامارات الرسمية بأن أصلَ الدين يعادل نحو 4 مليارات دولار، تم إقراضها للعراق في اوقات مختلفة. هذا ودعت بغداد وواشنطن جيرانَ العراقِ العرب إلى الانضمام الى الدول الغربية وشطب مستحقاتهم من الديون الخارجية على بغداد والتي يصل مجموعها الى زهاء 80 مليارَ دولار.
يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي التي وصلها ظهر الأحد في زيارة رسمية تستغرق يومين.
هذا وأعلنت الإمارات تعيين سفير لها في العاصمة بغداد. يذكر أن هذه الخطوة تأتي بعد شهر من زيارة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى العراق الشهر الماضي والتي أنهت عزلة إقليمة وعربية عاشها العراق منذ الاحتلال الامريكي في عام 2003.

ميدانيا:
من جهة أخرى تجددت  مؤخراً الهجماتُ بالسياراتِ المفخخة والعُبُوَّاتِ الناسفة في العاصمةِ العراقية بغداد ومحافظةِ ديالى.
ففي بغداد لقي 6 أشخاص مصرَعهم وجُرح 14 آخرون في انفجار ِسيارة ٍمفخخة في حي الشعب شمال شرقِ المدينة، كما أُصيب 5 آخرون عندَ محاولةِ تفكيكِ سيارة ٍمفخخة وُضعت في أحدِ الأنفاق غربَ العاصمة.
وفي محافظةِ ديالى أدى انفجارُ عُبوةٍ ناسفة إلى مصرع ِ7 أشخاص ٍوإصابةِ 4 آخرين بينهم أحدُ أعضاء ِحزب الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه جلال طالْباني. و قُتل شخص واصيب  14 آخرون في تفجير انتحاري نفذته امرأة في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى شمال شرقي بغداد في 7 يوليو/ تموز.
من جهة أخرى فرضت قواتُ الأمن العراقية طوقاً أمنياً على عدد من أحياءِ مدينة الصدر عقب إندلاع ِمواجهات مسلحة في وقت سابق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية