اصدار اعلان المبادىء في ختام مؤتمر المصالحة الوطنية العراقية

أخبار العالم العربي

جانب من المؤتمرجانب من المؤتمر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16801/

أصدرت شخصيات سياسية عراقية إعلان مبادئ في ختام مؤتمر للمصالحة الوطنية بين الفرقاء العراقيين عقد في بغداد بدعوة من الحكومة العراقية.

أصدرت شخصيات سياسية عراقية إعلان مبادئ في ختام مؤتمر للمصالحة الوطنية بين الفرقاء العراقيين عقد في بغداد بدعوة من الحكومة العراقية.

وقد شاركت في المؤتمر شخصياتٌ دولية من جنوب إفريقيا وإيرلندا لمراقبة المحادثات، التي جرى الإتفاقُ بشأنها بين الفرقاء العراقيين في العام الماضي في العاصمة الفنلندية هلسنكي .

علما ان معالجة الإنقسامات الداخلية بين جميع الأطياف العراقية كانت محور البحث لدى اعداد إعلان مبادئ مؤتمر المصالحة في بغداد.

وعقد هذا المؤتمر في أعقاب اجتماعات سرية نظمتها مبادرة إدارة الأزمات في فنلندا العام الماضي على مدى 4 أيام وأسفرت عن جمع 16 وفدا عراقيا يمثلون اتجاهات مختلفة بهدف العمل على تحقيق المصالحة.

وقد تم التوصل آنذاك إلى اتفاق يقضي بإشراك جميع الأطراف في عملية المصالحة والقبول بنتائج المفاوضات في اثناء العمل على إنهاء التدخل الدولي والإقليمي في الشؤون العراقية.

وتضمنت التوصيات أيضا نزع أسلحة الفصائل المتنازعة وتشكيل لجنة مستقلة لمراقبة نزع سلاح تلك المجموعات. وأشرف على الإجتماعات مارتي أهتيساري رئيس فنلندا السابق إلى جانب مارتن ماك غينس الرئيس السابق للجيش الجمهوري الإيرلندي وزعيم"الشين فين" .

من جهتهم اعتبر نواب عراقيون أن اجتماع بغداد الأخير  مجرد اعادة قراءة لبنود اتفاقية هلسنكي، ولذا فهو يعتبر بنظرهم فشلا في عقد مؤتمر جديد يحقق المصالحة الوطنية، وكان المفروض  برأيهم ان تناقش  نقاط الخلاف التي لم يتفق عليها في اجتماعات هلسنكي.

هذا وتستمر ملاحقة السلطات العراقية لمن تسميهم الخارجين عن القانون.

ميدانيا

قتل 6 أشخاص وجرح 24 آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة العراقية، في منطقة الشعب شمال بغداد.

ووقعت  هذه العملية في ظروف التراجع النسبي لأعمال العنف في البلاد، وأرجع مسؤولون أمريكيون ذلك إلى زيادة عدد القوات الأمريكية في العراق، ومحاربة مجالس الصحوة لعناصر تنظيم القاعدة، وكذلك إلى وقف إطلاق النار من قبل عناصر جيش المهدي.

الأزمة اليمنية