خيبة أمل أمريكية من التصريحات البولندية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16769/

قال شون ماكورماك الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية إن حكومته تواصل مفاوضاتها مع بولندا بخصوص الدرع الصاروخية، مضيفا أن واشنطن تدرس تصريح رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك حول هذا الملف.

قال شون ماكورماك الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية أن حكومته تواصل مفاوضاتها مع بولندا بخصوص الدرع الصاروخية، مضيفا  أن واشنطن تدرس تصريح رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك حول هذا الملف.

جاء نفي رئيس الوزراء البولندي عن توصل واشنطن إلى اتفاقية مع وارسو حول الدرع الصاروخية في الوقت الذي لم يمر فيه على إعلان المسؤولين الأمريكيين عن ذلك سوى يوم واحد.

وقد خابت آمال البنتاغون بتصريحات دونالد توسك، في الوقت الذي حاول فيه البنتاغون إقناع وارسو بمنافع استضافة بولندا 10 صواريخ اعتراضية أمريكية.

يتضح من تصريحات توسك أن الحكومة البولندية لا تشاطر واشنطن قلقها من الهجمات الوهمية التي قد تقوم بها الدول المارقة حسب وصف البيت الأبيض، لكنها تهتم ، قبل كل شيء، بثمن قبولها للعرض الأمريكي.

جاء رفض الحكومة البولندية المشروع الامريكي لأنها تأخذ بعين الاعتبار موقف موسكو من نشر الدرع إذ أن الروس يرون فيه تهديدا لأمنهم.  هذا بالاضافة الى معارضة الجزء الكبير من البولنديين لهذا المشروع.

يذكر ان روسيا اعلنت لأكثر من مرة أنه في حال نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في شرق أوروبا، فإنها ستكون مضطرة لتوجيه صواريخها صوب هذه المنشآت.

ومن جهتها تؤكد واشنطن أنها لا تزال تعتبر وارسو حليفا هاما لها، منوهة إلى أن اتفاقية نشر الصواريخ كانت ستسهم في تفعيل التعاون العسكري والأمني بين البلدين.

الموقف الروسي من الدرع الصاروخية الأمريكية

أعرب قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي في حديث صحفي عن أسفه لاستمرار القادة البولنديين باهتمامهم بقضايا ضمان أمن الولايات المتحدة وبلادهم متجاهلين بذلك قضايا الأمن العالمي.
وأشار كوساتشوف ان هذه المشكلة لن تجد لها حل ما دامت وارسو تتعامل مع هذه القضية دون مراعاة مصالح أمن روسيا وغيرها من الدول الأوروبية.

فيسبوك