هآرتس: تبادل المعلومات بين إسرائيل وحزب الله حول مفقودين من الجانبين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16757/

تبادلت اسرائيل وحزب الله المعلومات حول مصير الطيار رون آراد و 4 دبلوماسيين إيرانيين فقدوا في لبنان خلال الثمانينات من القرن الماضي.

تبادلت اسرائيل وحزب الله المعلومات حول مصير الطيار رون آراد و4 دبلوماسيين ايرانيين فُقدوا في لبنان خلال الثمانينات من القرن الماضي.

أعلنت ذلك شعبة الانترنيت في صحيفة "هآرتس" يوم 4 يوليو/تموز. وقد أصبح تبادل المعلومات المذكور المرحلة الاولى من صفقة شاملة تقضي باعادة أسيرين إسرائليين الى الوطن و 5 مقاتلين لبنايين وحوالي 50 معتقلا فلسطينيا.

وحسب معلومات الصحيفة المذكورة فان حزب الله اعترف بانه لم يتسن له العثور على آراد، الذي اسقطت طائرته في عام 1986 ، ولكنه وصل الى استنتاج مفاده ان الطيار الاسرائيلي فارق الحياة منذ حوالي  10 سنوات. ويسرد في التقرير على نحو مفصل  التدابير المتخذه للبحث عن الطيار الاسرائيلي الذي يفترض انه وقع في قبضة مقاتلي حركة أمل.

ولاتتطرق الصحيفة الى مضمون الملف الاسرائيلي ،الذي يتعلق بمصير 4 دبلوماسيين ايرانيين فقدوا في لبنان عام 1982 ، وتقول الرواية الاساسية انه تم احتجاز الدبلوماسيين الايرانيين المذكورين من قبل قوات الكتائب المتعاونين مع الاسرائيليين الذين ما لبثوا أن قاموا بإعدامهم .

ولكن السفارة الايرانية في بيروت أصدرت يوم امس بيانا يشير الى ان هؤلاء الدبلوماسيين لايزالون على قيد الحياة وهم موجودون في اسرائيل.

ومن المتوقع ان تنجز بعد حوالي أسبوع المرحلة الاولى من الصفقة بين اسرائيل وحزب الله ، والتي تضم مبادلة الأسيرين الاسرائليين  الداد ريغيف وأيهود غولدوفاسر  بـ 5 لبنانيين من بينهم سمير قنطار المحكوم منذ زهاء 30 عاما بالسجن المؤبد لقيامه بقتل 4 إسرائليين.

وسيتم ذلك على الاغلب يوم 12 يوليو/تموز الذي يصادف ذكرى مرور عامين على بدأ الحرب  الاسرائيلية ضد لبنان .

وقد تمت المصادقة على أطر ومقاييس المبادلة من قبل الحكومة الاسرائيلية رغم التصريح العلني الذي أدلى به ايهود اولمرت وجاء فيه أن الأسيرين الاسرائليين ليسا في عداد الاحياء على الأغلب.

الأزمة اليمنية