مصنع إيسلا لتكرير النفط يعرّض صحة الأطفال للخطر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16755/

ُاتّهِم مصنع إيسلا لتكرير النفط التابع لشركة "بتروليوس دي فنزويلا" الحكومية الفنزويلية والواقع في جزيرة كوراساو جنوب البحر الكاريبي بانه لم يبذل اي جهد للحد من انتشار الدخان الملوث الناتج عن عمليات تكرير النفط، وتعريض صحة المواطنين وبالاخص الاطفال للخطر.

اتّهِم مصنع إيسلا لتكرير النفط التابع لشركة "بتروليوس دي فنزويلا" الحكومية الفنزويلية والواقع في جزيرة كوراساو جنوب البحر الكاريبي بأنه لم يبذل أي جهد للحد لمنع انتشار الدخان الملوث الناتج عن عمليات تكرير النفط ووالحد من تعريض صحة المواطنين وبالاخص الاطفال للخطر.
والمعروف أن  مداخن المصنع تنفث مواد ضارة وملوثة وذات رائحة كريهة تسبب أمراضاً خطيرة بما ذلك  الربو والسرطان الأمر الذي يؤدي إلى اصابة الأطفال بالصداع المستمر.
وكانت شركة "بتروليوس دي فنزويلا"  قد بدأت باستغلال هذا المصنع افي عام 1985، ولكنها لم تبذل اي مجهود يذكر لتحسين ادائه البيئي. مما ادى الى انتشار الدخان الملوث الذي بسببه ،وحسب بحوث أجريت مؤخرا، يتوفى نحو 18 شخصا سنويا. الامر الذي أثار قلق منظمات الصحة العالمية والسلطات الهولندية.
يذكر ان مصنع  ايسلا يؤمّن نحو 1500 فرصة عمل، بالاضافة الى وجود مصدر دائم للوقود في الجزيرة. ولكن هذا لايعتبر عذرا كافيا لتعريض صحة الاطفال للخطر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)