القضايا الإقتصادية والتجارية على جدول أعمال المباحثات بين موسكو وعشق أباد

عشق أبادعشق أباد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16729/

يناقش الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيره التركماني قربان قولي بردي محمدوف تعاون البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والانسانية وسبل إعادة التعاون في مجال التعليم على نطاق واسع.

يبدأ الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في 4 يوليو/ تموز الجاري زيارة رسمية إلى العاصمة التركمانية عشق أباد قادما من أذربيجان يبحث خلالها مع نظيره قربان قولي بردي محمدوف تعاون البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والانسانية وسبل إعادة التعاون في مجال التعليم على نطاق واسع.

وقال سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي إن المحادثات ستتناول آفاق التعاون الثنائي في مجال موارد الطاقة . واضاف أن  التركيزَ الرئيسيَ خلال الزيارة سيتم على تنفيذ الاتفاقات المتعددة الاطراف بشأن مد خط أنابيب الغاز بمحاذاة بحر قزوين وتطوير البنية الاساسية لنقل الغاز في آسيا الوسطى . وأشار بريخودكو الى أن روسيا وتركمنستان وكازاخستان تعهدت برفع أسعار الغاز تدريجيا الى الأسعار العالمية قبل حلول عام 2009.
وذكر مساعد الرئيس أن علاقات موسكو مع عشق أباد انتقلت إلى مستوى نوعي جديد، إذ ازداد حجم التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي تقريبا بنسبة 50% بالمقارنة مع عام 2006.
كما أشار بريخوديكو إلى أن الشركات الروسية مستعدة للعمل في كافة القطاعات التركمانية بما فيها الطاقة وصناعة الآليات والبناء والاتصالات.