مسرح البلشوي يقدم الباليه الذي أعجب ستالين

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16703/

يقدم مسرح البلشوي في يوم 3 يوليو/تموز العرض الاول للباليه الجديد "شعلة باريس" إخراج بوريس أستافييف. وكان ستالين وقته معجبا بهذا الباليه من إخراج فاسيلي فاينونين الذي منحه جائزة ستالين.

يقدم مسرح البلشوي في يوم 3 يوليو/تموز العرض الاول للباليه الجديد "شعلة باريس" إخراج بوريس أستافييف.
لقد قدم عرض باليه"شعلة باريس" للمرة الاولى على خشبة مسرح الاوبرا والباليه لمدينة لينينغراد في عام 1932 ،  وسبق لمسرح البلشوي ان قدم  في موسكو عدة عروض لهذا الباليه ومن أشهرها عرض عام 1947 من إخراج فاسيلي فاينونين الذي تواصل تقديمه على خشبة المسرح لغاية عام 1964 .
واحتفظت مشاهد من هذا العرض في فيلم تم إخراجه في عام 1954. اما الباليه الذي يتم تقديمه اليوم  فيستخدم  اسلوب الرقص المبتكر الذي أعده فاينونين . وقد قام اليكسي راتمانسكي المديرالفني لفرقة باليه مسرح البلشوي ومخرج الباليه المعروف  بإخراج جديد للباليه.
وحسب أقوال راتمانسكي فان فرقة البلشوي كلها  تقريبا تشارك في العرض الجديد علما انها تضم 4 مجموعات من الفنانين تتألف من 140 فنانا وفنانة وقام الكثير منهم بأداء أدوار كبيرة  لاول مرة في هذا العرض.
وقال نيكيتا ابن فاينونين الذي حضرحفل التقديم إن باليه "شعلة باريس" يحتل مكانة مرموقة ليس في إبداع ابيه فحسب، بل في فن الرقص الوطني ايضا.
وأضاف قائلا: " كان ابى يرى  دوما  ان الباليه يجب أن يجمع بين أساليب مختلفة .  وتندمج في باليه "شعلة باريس" عناصر الرقص الشعبي والكلاسيكي ولم يطلع فاينونين أبدا على الرقص الشعبي الفرنسي لكنه قرأ لغته  في موسيقى بوريس أستافييف وأشار نيكيتا فاينونين على سبيل المثال  إلى ان أهل الباسك  كانوا يعتبرون رقصاته منهم."
وعلى حد قوله فان أباه أدخل لأول مرة الرقص الرجالي البطولي الى الباليه. وذكر ايضا أن ستالين أعجب جدا بهذا الباليه  وانه شاهده 15 مرة وفي النتيجة منح فاينونين جائزة ستالين.
وأشار نيكيتا فاينونين إلى ان اليكسي راتمانسكي الذي كان في حوزته  فيلم عام 1954 فقط  الذي يحتوي على مقاطع من الباليه  تمكن من أن يعيد اخراج الرقصات بشكل رائع والتي لم تتعارض مع إبداع فاينونين ، وتنسجم مع موسيقى استافييف انسجاما تاما.
كما ان ميخائيل لافروفسكي الراقص الاول السابق لمسرح البلشوي الذي أدى الدور الرجالي الرئيسي في باليه "شعلة باريس" ثمن كل التثمين عمل راتمانسكي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة