اكثر من رأي حول دوافع حادث القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16659/

لقي حادث جرافة القدس الذي أوقع أكثر من 60 إسرائيليا بين قتيل وجريح تنديدا دوليا، بينما يطرح اكثر من رأي حول دوافعه.هذا وأعلنت مجموعة مجهولة تدعى كتائب أحرار الجليل مسؤوليتها عمّا حدث.

لقي حادث جرافة القدس الذي أوقع أكثر من 60 إسرائيليا بين قتيل وجريح لقي تنديدا دوليا، فيما ما تزال هناك أكثر من نظرية حول دوافعه.هذا وأعلنت مجموعة مجهولة تدعى كتائب أحرار الجليل مسؤوليتها عمّا حدث.

وكانت انباء قد وردت عن مقتل 4 إسرائيليين وجرح اكثر من 40 اخرين في هجوم وقع في مدينة القدس يوم 2 من يوليو/تموز، وأسفر أيضاً عن مقتل منفذ الهجوم.
وقالت الشرطة الاسرائيلية ان الهجوم نفذه فلسطيني كان يقود جرافة حينما وجهها نحو المارة وعددا من السيارات وحافلة ركاب.
وأضافت الشرطة ان من بين القتلى امرأة اسرائيلية مشيرة الى أن عناصرها فتحوا نيرانهم باتجاه السائق وأردوه قتيلا.
وإستبعدت الشرطة أن يكون الهجوم ذا دوافع سياسية وذكرت ايضا  أن منفذ الهجوم لديه سجل جنائي لديها دون أن تدلي بتفاصيل اضافية .
وأفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" بأن السلطات الإسرائيلية لم تعرف بعد فيما اذا كان الفلسطيني الذي تسبب بهذا الحادث في حالة غضب  أو أن العملية مخطط لها.
وأضاف أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي حضر للمكان وصرح قائلا:"أن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه العمليات التي يقوم بها شبان فلسطينيون".
من جانبها ذكرت وكالة "معاً" الإخبارية الفلسطينية أن "كتائب أحرار الجليل" أعلنت مسؤليتها عن الحادث، وحسب تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي فإنه يدخل ضمن حركة "كتائب أحرار الجليل" مقاتلون من "كتائب شهداء الأقصى" ويجري تمويلها من قبل حزب الله اللبناني.
وسبق أن تبنت "كتائب أحرار الجليل" عدة عمليات كالهجوم على المدرسة الدينية اليهودية في مارس/آذار من العام الجاري وإطلاق النار على السيارات الإسرائيلية في مدينة صفد فبراير/شباط  2008 وكذلك قتل الجندي الإسرائيلي في مدينة القدس القديمة عام 2007.

وفيما ادانت السلطة الفلسطينية بالحادث إذا صحت فكرة العمل المدبر، قالت حركة حماس إنه نتيجة طبيعيةٌ لما وصفته باعتداءاتِ إسرائيل المتواصلةِ على الفلسطينيين.

الموقف الروسي

دانت موسكو هجوم َالجرافة في مدينة القدس ووصفتهُ بالإرهابي وقال الناطقُ باسم الخارجية الروسية أندريه نيستيرينكا إن هذا الهجوم لا مبرّرَ له.
وقدّم نيستيرينكا التعازيَ لأهالي القتلىودعا جميعَ الاطراف الى عدم الإنجراف وراءَ العواطف ومتابعةِ ما تمّ التوصلُ إليه في إتفاقِ التهدئة.  
وللإطلاع على التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية