انفجار على الجانب الجورجي من منطقة النزاع مع ابخازيا

أخبار العالم

اثار احد الإنفجاراتاثار احد الإنفجارات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16644/

قال روسلان كيشماريا ممثل الرئيس الأبخازي في إقليم غالي إن انفجارا وقع صباح االأربعاء 2 يوليو/تموز عند حاجز لقوات حفظ السلام على الجانب الجورجي من منطقة النزاع مع أبخازيا دون أن يدلي بتفاصيل عن نتائجه.

 قال روسلان كيشماريا ممثل الرئيس الأبخازي في إقليم غالي إن انفجارا وقع صباح الأربعاء 2 يوليو/تموزعند حاجز لقوات حفظ السلام على الجانب الجورجي من منطقة النزاع مع أبخازيا دون أن يدلي بتفاصيل عن نتائجه.

القوات المشتركة تتهم تبليسي بالضلوع في التفجيرات
اتهمت قوات حفظ السلام المشتركة لرابطة الدول المستقلة المنتشرة في أبخازيا، اتهمت المخابرات الجورجية بالوقوف وراء الهجوم على نقطة تفتيش تابعة  لها في منطقة النزاع. من جانبها اشارت قيادة القوات المشتركة الى ان الانفجار لم يسفر عن وقوع اصابات وان التحقيق في الحادث قد أخذ مجراه .

إحتدام النزاع الجورجي الأبخازي

وكانت السلطاتُ الأبخازية قد أغلقت حدودها مع جورجيا اعتبارا من صباح الثلاثاء 1 يوليو/تموز على خلفية التفجيرات الأخيرة.

وقد بدأ النزاع الجورجي الأبخازي، وعلى مدى الأشهر الماضية، يأخذ منحى تصعيد الأحداث، بدءا بإسقاط  طائرات التجسس بدون طيار الجورجية ،الى الاشتباكات على الحدود المشتركة وصولا إلى التفجيرات الأربعة الأخيرة التي استهدفت أسواقا عامة في مدينة سوخومي ومنتجع غاغري الابخازيين، والتي أدت إلى جرح أكثر من 12 شخصا.

وقد اتهم الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش اجهزة مخابرات تبليسي بالوقوف وراء هذه التفجيرات. واتخذ على إثرها  قرارا بإغلاق الحدود مع تبليسي في وجه المدنيين ووسائل النقل العامة، دون أن يشمل القرار العاملين في المنظمات الدولية وقوات حفظ السلام المتواجدة في المنطقة.

من جانبه وصف وزير الخارجية الأبخازي سيرغي شامبا التفجيرات بأنها استمرار للأعمال الإرهابية التي تمارسها جورجيا ضد بلاده.

وقالت مصادر حكومية في سوخومي إن الهدف الأساسي من التفجيرات هو تعطيل السياحة التي تُعد أحد مصادر الدخل الأساسية في البلاد، فيما يرى مراقبون ومحللون سياسيون أن الهدف يتعدى قطاع السياحة.

وذكر نيكولاي سيلايف رئيس قسم البحوث القوقازية في معهد موسكو للعلاقات الدولية حول هذا الموضوع: "ان الغاية من هذه العمليات هو زرع الذعر في صفوف المجتمع الأبخازي، وكشف مدى صلابة القيادة في هذه الجمهورية".


فيسبوك