مشاركة موغابي تطغى على أعمال قمة الدول الأفريقية

أخبار العالم

روبرت موغابي الرئيس الزيمبابويروبرت موغابي الرئيس الزيمبابوي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16603/

طغت مشاركة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي في القمة الافريقية على ما عداها من أزمات كالفقر والجوع والأمراض التي تعصف بالقارة السمراء.في الوقت الذي طالب فيه بعض القادة بتحرك أفريقي بغية عدم إستضافة الرئيس الزيمبابوي في القمة لحين إجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد.

طغت مشاركة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي في القمة على ما عداها من أزمات كالفقر والجوع والأمراض التي تعصف بالقارة السمراء.  
وخيمت قضايا عديدة بقوة على أجواء إجتماعات القمة وسط خلافات حادة حول كيفية التعامل معها ومواجهة تحدياتها، من زيمبايوي الى أزمة الغذاء العالمية التي تعصف بالقارة السمراء والمشاكل المترتبة عنها كالفقر والجوع والأمراض المزمنة والتغيرات المناخية والطاقة وقضايا التوتر بين السودان وتشاد والصومال وغيرها.
الا أن ما إنشدت اليه الأنظار، كان في الحضور اللافت للرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي لأعمال القمة الأفريقية بعد ردود الفعل التي أثارها فوزه المثير للجدل في الإنتخابات الرئاسية ووسط دعوات للحوار بين الاطراف الزيمبابوية لإعادة البلاد الى سكة الأمن والإستقرار.
وبينما طالب بعض القادة بتحرك أفريقي ضد موغابي ومنهم رئيس كينيا رايلا أودينغا ، الذي دعا إلى عدم إستضافة رئيس زيمبابوي في القمة لحين إجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد، رأى قادة آخرون ضرورة قبول موغابي كرئيس منتخب لزيمبابوي ومنهم رئيس الغابون عمر بونغو.
في حين إنضم أرنست كوروما رئيس سيراليون الى أودينغا قائلا:"إن القادة المشاركين يجب أن يستغلوا اليوم الأخير من القمة لإدانة الإنتخابات التي جرت في زيمبابوي مؤخرا".
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن المشاورات الختامية ستبحث تقريرا عن أنشطة مجلس السلم والأمن في أفريقيا وسيقوم المؤتمرون باعتماد قرارات وإعلانات الدورة الحادية عشرة، وتحديد موعد ومكان الدورة المقبلة.
فيسبوك