شقيق القنطار يتمنى عودة أخيه في ظل تشكيل الحكومة اللبنانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16574/

تمنى بسام القنطار شقيق الاسير اللبناني سمير القنطار في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن تتزامن عودة أخيه مع خروج الازمة الحكومية في لبنان من عنق الزجاجة، مثنيا على الطريقة المشرفة التي سيترك القنطار بها غياهب السجون الاسرائيلية.

تمنى بسام القنطار شقيق الاسير اللبناني سمير القنطار في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن تتزامن عودة أخيه مع خروج الازمة الحكومية في لبنان من عنق الزجاجة، مثنيا على الطريقة المشرفة التي سيترك القنطار بها غياهب السجون الاسرائيلية.
وقال القنطار أن موعد التبادل لايتحكم به الجانب اللبناني بمفرده بل هو مرتبط باجراءات يقوم بها كلا الطرفين ويعمل على ذلك الوسيط الالماني المعين من قبل الامم المتحدة.
وأضاف القنطار أن وسائل الاعلام المطلعة تحدثت عن مدة اسبوع او اثنين لكنه لاتوجد معلومات أكيدة وموثقة عن الموعد مع أن الجانب الاسرائيلي يصر على اتمام الصفقة قبل 12 يوليو/ تموز وهو يصادف الذكرى الثانية لاختطاف الجنديين ولاندلاع حرب تموز عام 2006.
من جهة أخرى قال القنطار ان شقيقه غادر الى فلسطين في العام 1979 لأنه أراد وقتها ان يوجه بندقيته للجهة التي كانت تحيك المؤامرات ضد لبنان وتزكي حربه الأهلية المندلعة آنذاك، ونرى في هذه الايام  ان عودته تتزامن مع أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية وبوادر اقتتال داخلي يمزق الوطن الواحد وتمنى أن تؤول هذه الخلافات للحل قبل اطلاق سراح شقيقه.
كما أكد القنطار أنه بغض النظر عن الموقف السياسي من "حزب الله" الا انه لاتوجد جهة الا وتبارك الطريقة المشرفة التي سيتم خلالها تسليم القنطار وزملائه بعد ان رفضوا كل العروض الانهزامية التي تقدمت بها اسرائيل من قبل.
وأشار بسام القنطار الى التحضيرات والفعاليات التي تجري في مختلف المناطق اللبنانية استعدادا لساعة وصول الاسرى المحررين الى ديارهم حيث شكلت فرق عمل وانشطة عديدة بالاضافة الى العديد من المبادرات الفردية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية