إغلاق الحدود مع جورجيا يعزز أمن أبخازيا

أبخازياأبخازيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16569/

قال نيكولاي سيلايف رئيس قسم البحوث القوقازية في معهد موسكو للعلاقات الدولية في تعليقه على قرار القيادة الأبخازية حول إغلاق حدودها مع جورجيا إن القرار المتخذ سيؤدي إلى تعزيز أمن أبخازيا، لكن حسب قوله لن يسفر ذلك عن حل جميع المشاكل.

قال نيكولاي سيلايف رئيس قسم البحوث القوقازية في معهد موسكو للعلاقات الدولية في تعليقه على قرار القيادة الأبخازية حول إغلاق حدودها مع جورجيا إن القرار المتخذ سيؤدي إلى تعزيز أمن أبخازيا، لكن حسب قوله لن يسفر ذلك عن حل جميع المشاكل.

أما بخصوص التفجيرات الأخيرة التي هزت غاغرا وسوخومي فأشار سيلايف إلى أنها إستهدفت غرس الخوف والرعب بين سكان  الجمهورية، مضيفا أن مسألة التصعيد أو التهدئة في هذه المنطقة مرتبطة بموقف روسيا وبعض البلدان الغربية منها.

وكان رئيس جمهورية أبخازيا سيرغي باغابش قد صرح في 30 يونيو/ حزيران الجاري أن أبخازيا تغلق حدودها مع جورجيا ابتداء من 01 يوليو/تموز 2008 . واتهم باغابش ووزير خارجيته سيرغي شامبا  قوات الأمن الجورجية بالتورط في الانفجار الذي وقع في أحد أسواق مدينة سوخومي في 30 يونيو/حزيران، والذي أسفر عن إصابة 6 أشخاص.

ومن جهته اعتبر  وزير الخارجية الابخازي  سيرغي شامبا في 30 يونيو/ حزيران الجاري إن تفجيري اليوم والتفجيرات التي حدثت في أبخازيا في الأيام القليلة الماضية هي استمرار للحرب الارهابية التي تشنها جورجيا ضد بلاده.

موقف روسيامن التطورات الاخيرة في ابخازيا

اعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها بصدد الانفجارات التي وقعت في ابخازيا جاء ذلك في بيان للوزارة: " لقد تلقينا ببالغ القلق الانباء المتعلقة بالانفجارات التي وقعت في 29 ،30 يونيو/ حزيران  الحالي بمدينتي غاغرا وسوخومي والتي ادت الى اصابة عدد من السكان المحليين، وحسب الانباء الواردة من هناك لايوجد بين هؤلاء الجرحى اي احد من الروس الذين جاؤا الى ابخازيا للاستجمام."

هذا وتتخذ سلطات جمهورية ابخازيا التدابير الراعية لضمان امن السكان المحليين والمستجمين.