أقوال الصحف الروسية ليوم 30 يونيو/حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16557/

أفادت صحيفة "غازيتا" بأن رئيس الوزراء فلاديمير بوتين، عبّر عن رغبته في استخدام الخبرة في المكالمات، عِبر الخطوط التلفزيونية المباشرة، بعد تغيير قليل في حجمها، بغية  استخدامها بشكل دائم.
وأضاف رئيس الوزراء قائلاً، إنه لكان من الممتع لي، لو استطعت محادثة المواطنين بشكل مباشر.
وأثناء لقائه  بجماعة روسيا الموحدة، دعا بوتين إلى اختلاط أكثر بالناس، وتقديم شروحات عن أسباب القرارات المتخذة، مشيراً إلى أن إخفاء الرأس في الرمل، أمرٌ لا فائدة منه.

وتناولت صحيفة "فريميا نوفوستيه" موضوع العلاقات بين روسيا والإتحاد الأوروبي، وقالت، إن الجانبين قررا البدء بالمفاوضات، حول وضع قاعدة جديدة للشراكة بينهما، وذلك إثر اتفاق توصلا إليه في القمة التي جمعتهما يوم الجمعة الماضي في خانتي مانسيسك.
وتعتقد الصحيفة، أن عملية المفاوضات، التي ستنطلق في 4 من يوليو/ تموز، لن تكون سهلة، بسبب الفوارق الكبيرة في مواقف الطرفين. لذا، فإن التوقعات حول إطالة أمد المفاوضات، دعت  الجانبين إلى الإتفاق حول استمرار العمل باتفاقية التعاون والشراكة، المنتهية شكلياً منذ ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، وذلك إلى أن يتم التوصل إلى المعاهدة الجديدة. وتضيف الصحيفة، أن الأوروبيين، يرون أن المعاهدة الجديدة، يجب أن تعكس مبادىء ميثاق الطاقة، وهو الميثاق الذي لم تصادق عليه روسيا بشكله الحالي.
بدورها، تقترح روسيا، البدء بمفاوضات، حول التحضير لمعاهدة الأمن الجماعي،  دون أن تفقد الأمل في وقف عملية نشر الدرع الصاروخية في أوروبا الشرقية. وبهذا الصدد، تشير الصحيفة إلى أن الرئيس الروسي، يرى أن الأمن الأوروبي الجماعي لا يتجزأ، ولا يمكن أن ينقسم إلى تكتلات وأحلاف، كما لا يمكن أن يتحقق لدولة واحدة، أو مجموعة من الدول دون غيرها. إنه أمن شامل للقارة الأوروبية. من ناحيته، ينظر الإتحاد الأوروبي إلى هذه المسألة نظرة مختلفة.  فبروكسل الرسمية، لا تنوي مؤازرة روسيا في منع نشر الدرع الصاروخية في تشيكيا وبولندا. بالإضافة إلى أن الأروبيين، يعتقدون بأن مناقشة مثل هذه القضايا، لا يجب أن تتم في جوّ من انعدام الثقة والريبة.

وكتبت صحيفة "كومسمولسكايا برافدا" إن الثورة فى عالم الإنترنت، التي تحدث عنها الرئيس مدفيديف قد قامت. وستحصل روسيا على الدومين بالأحرف الكيريلية.
وستُكتب قريبا، أسماءُ المواقع الروسية باللغة الروسية. وأوضحت الصحيفة، أن مجلس مدراء المؤسسة العالمية (إيكان)، الذي يُشرف على الدومين، قد اتخذ هذا القرار.

صحيفة "ترود"، تناولت الحدث الرياضي العالمي، المتمثل ببطولة أوروبا بكرة القدم، وعلقت في مقال لها، على النتائج التي توصل إليها المنتخب الروسي. تقول الصحيفة، إن فوز المنتخب الروسي بالميدالية البرونزية، شكّل مفاجأة كبرى للعديد من محبي ومتابعي البطولة. لذا، فإن الصحيفة، وبمساعدة المحللين الرياضيين، حاولت الكشف عن سر نجاح المدرب الهولندي غوس هيدّينك. وفي هذا المجال، يرى المتخصصون، أن خبرة العمل الطويلة التي اكتسبها المدرب الهولندي على أعلى المستويات، مكَّنته من النجاح في استغلال قدرات اللاعبين، في مجالي النتائج وجودة الأداء أثناء المباريات. كما استطاع جمع الخصائص الفردية الجيدة لدى كل لاعب، ليشكل منها لعبة لفريق واحد متجانس التفكير. وتمكن غوس أيضاً، من تحرير القدرات الكامنة في اللاعبين، ومضاعفة إمكاناتهم واستعداداتهم الجسدية.

أفادت صحيفة "نوفيه إزفيستيا" بأن نجمة  السينما الفرنسية إيزابيل هوبير  حازت على جائزة ستانيسلافسكي ، تقديراً لأدائها الفني الفريد في  التمثيل، وذلك في أثناء الحفل الختامي لمهرجان موسكو السينمائي "الثلاثين".
وفي كلمة الشكر، التي وجهتْها إلى منظمي المهرجان، أشارت الممثلة الفرنسية إلى أنها قررت أن تصبح ممثلة سينمائية، بعد أن شاهدت  فى شبابها في مدينة كان الفرنسية النجمةَ السينمائية السوفياتية تاتيانا سامويلوفا في دور البطولة في فيلم "آنّا كارينينا"، المأخوذ عن رواية الكاتب الروسي العظيم ليف تولستوي، التي تحمل نفس الإسم.

وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية المحلية والعالمية:

بحثت صحيفة "كوميرسانت" مع أناتولي تشوبايس رئيس مجلس ادارة شركة " شبكة الطاقة الموحدة الروسية "واضع خطة استمرت على مدار عشر سنوات لاصلاح قطاع الكهرباء الروسي  بحثت النتائج الأولية للخطة والمخاطر المحتملة للعودة إلى تنظيم السوق وذلك إثر خصخصة الشركة  التي سينتهي وجودها إعتبارا من يوم غد وتحرير ثلاثين في المئة من سوق الطاقة الكهربائية في روسيا، ومع مطلع عام 2011 سيحظر على الحكومة تحديد سعر الجملة.

أما صحيفة "فيدومستي" فقالت إنه في اليوم قبل نهاية النصف الاول من عام 2008، يجب الاعتراف بأن أسواق الاسهم العالمية اظهرت اسوأ نتيجة لها منذ ستة وعشرين عاما مشيرة إلى أن مؤشر داو جونز هوى خلال الشهر الجاري أكثر من عشرة في المئة، ولفتت الصحيفة إلى أنه على العكس من ذلك المؤشرات في البلدان الغنية بالموارد بما في ذلك روسيا والبرازيل هي الان اعلى بكثير من أدنى مستوياتها خلال السنة، ومازالت مرشحة للنمو في حال تحسن المزاج الاستثماري.

صحيفة "إر بي كا ديلي" توقعت أن يقفز سعر النفط إلى أربعمئة دولار للبرميل مشيرة إلى أنه في الاسبوع المنصرم وصل سعر البرميل إلى 142دولارا وأن منظمة أوبك حذرت من أن احتمالات نمو الاسعار لاتزال قائمة متوقعة أن تبلغ قبل نهاية الصيف 170 دولارا ولم تستبعد أن يصل إلى 200 دولار بل حتى 400 دولار وأشارت الصحيفة إلى  اعتقاد الخبراء بأن ارتفاع الاسعار سيستمر حتى تتغير الحالة النفسية للمستهلكين.