موغابي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لزيمبابوي

روبرت موغابي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لزيمبابويروبرت موغابي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لزيمبابوي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16555/

أدى روبرت موغابي اليمين الدستورية رئيسا لزيمبابوي للمرة السادسة على التوالي في 29 يونيو/ حزيران الجاري عقب إعلان فوزه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 27 يونيو/ حزيران الجاري وأثارت نتائجها جدلا واسعا في الأوساط الدولية.

أدى روبرت موغابي اليمين الدستورية رئيسا لزيمبابوي للمرة السادسة على التوالي في 29 يونيو/ حزيران الجاري عقب إعلان فوزه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 27 يونيو/ حزيران الجاري وأثارت نتائجها جدلا واسعا في الأوساط الدولية.
وأكدت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الصيني يانغ جيتشي في بكين أن بلادها ترغب في طرح مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل لاتخاذ تدابير صارمة ضد زيمبابوي. من جانبه دعا يانغ جيتشي إلى تسوية الوضع في زيمبابوي وإيجاد حلول دبلوماسية. 
كما دعا غوردون براون رئيس الوزراء البريطاني الاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي إلى العمل معا للمساعدة في إرساء الاستقرار في زيمبابوي، مؤكدا أن بعض دول الاتحاد الإفريقي وهيئة الأمم المتحدة مستعدة لارسال مبعوثين إلى هناك.
وفي هذا السياق جاءت تصريحات رايلا اودينجا رئيس وزراء كينيا لتؤكد ما قاله براون. وصرح اودينجا في خطاب القاه في كينيا أن على الاتحاد الإفريقي أن ينشر قواته في زيمبابوي لحل الأزمة التي صارت تشكل حرجا للقارة كلها.
من طرفه إكتفى مجلس الأمن الدولي بالإعراب عن أسفه لقرار سلطات زيمبابوي، مشيرا إلى أن الظروف الملائمة لاجراء انتخابات حرة ونزيهة لم تتوفر في زيمبابوي.
وكانت لجنة الانتخابات المحلية في زيمبابوي قد أعلنت فوز موغابي في انتخابات الرئاسة بنسبة 85% من أصوات الناخبين. وذلك بعد أن كان قد حصل على 43% من الأصوات في انتخابات مارس/ آذار الماضي مقابل 48%  لصالح زعيم المعارضة مورغان تسفانجيراي.  بدوره رفض تسفانجيراي دعوة حكومية لحضور حفل تنصيب موغابي لفترة ولاية جديدة، داعيا الدول الإفريقية إلى عدم الاعتراف بحكومة موغابي. إلا أنه أكد في الوقت نفسه إلتزامه بالتوصل الى تسوية من خلال مفاوضات يرعاها الاتحاد الافريقي. وأفادت وسائل الاعلام الحكومية في زيمبابوي بأن موغابي وافق على إجراء المحادثات لحل الأزمة السياسية في البلاد.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)