أولمرت: إحتمال أن يكون الجنديان الأسيران على قيد الحياة ضعيف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16550/

وافقت الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد 29 من يونيو/حزيران على صفقة تبادل للأسرى مع حزب الله اللبناني في جلسة خاصة إستمرت أكثر من 5 ساعات، إنتهت بتصويت 22 وزيرا لصالحها وإمتناع 3 عن التصويت، فيما عارض كل من رئيسي الموساد وجهاز الأمن الداخلي إجراء هذه العملية.

وافقت الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد 29 من يونيو/حزيران على صفقة تبادل للأسرى مع حزب الله اللبناني في جلسة خاصة إستمرت أكثر من 5 ساعات. إنتهت بتصويت 22 وزيرا لصالحها وإمتناع 3 عن التصويت، فيما عارض كل من رئيسي الموساد وجهاز الأمن الداخلي إجراء هذه العملية.
خلال الجلسة أبلغ إيهود أولمرت رئيس الحكومة الإسرائيلية وزرائه قائلا:" ان   احتمال أن يكون الجنديان على قيد الحياة ضعيف"، الأمر الذي غير موقف بعض أعضاء الجلسة من المؤيد إلى المعارض حيث أكدوا بانه لا فائدة من إعادة موتى مقابل أحياء  بالاخص إذا كان الحديث عن سمير قنطار".
لم تحدد الحكومة الحكومة موعدا لإتمام الصفقة، التي وافقت عليها بإغلبية ساحقة،لا سيما وان بنودها معروفة وهي: الإفراج عن  سمير قنطار و 4 من مقاتلي حزب الله وتسليم جثث قتلاه، مقابل إعادة الجنديين الإسرائيليين إيهود جولدفاسر وايلاد ريجيف.

ردود الفعل في لبنان

هذا واستقبل لبنان نبأ موافقة الحكومة الإسرائيلية على صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله بمشاعر الفرح والابتهاج. في الوقت الذي قد تفتح فيه هذه الخطوة مجالا لتداعيات سياسية عديدة في الداخل اللبناني، بالاخص  بعد أن اعتبرَ حزبُ الله القرارَ الإسرائيلي نصرا له.
بدأت الاستعدادت لاستقبال سمير القنطار أو "عميد الأسرى العرب" من السجون الإسرائيلية، بمظاهر البهجة والفرح التي عمت المدن والمناطق اللبنانية بعد إعلان نبأ إقرار الحكومة الإسرائيلية صفقة التبادل والتي تضم لبلا جانب القنطار 4 أسرى لبنانيين وعددا غير معروف إلى الآن من الفلسطينيين إضافة الى تبادل معلومات عن مختطفين وأسرى وخرائط حقول الغام.
وبدأ التحاور والتجاذب، حول هذه الصفقة، بعد أن انتهت حرب تموز عام 2006، الحرب التي شنتها إسرائيل بعد أسر الجنديين الاسرائيليين من قبل حزب الله في الجنوب اللبناني. علما ان مدة التفاوض وصعوبة إبرام الاتفاق حولها قد طالت  بسبب إصرار الحزب على تحرير القنطار المعتقل منذ أكثر من 30 سنة، وارتباط اسمه بوعد أخذه على نفسه أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية