مدفيديف يؤكد أهمية اعتناق روسيا للأرثوذوكسية

الرئيس الروسي دميتري مدفيديفالرئيس الروسي دميتري مدفيديف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16542/

في الذكرى العشرين بعد الالف لاعتناق روسيا الارثوذكسية أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ألأهمية الحاسمة لهذه الخطوة بالنسبة لروسيا.

في الذكرى العشرين بعد الالف لاعتناق روسيا  الارثوذكسية أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ألأهمية الحاسمة لهذه الخطوة بالنسبة لروسيا.

حضر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف القداس الذي أقيم في كاتدرائية

 المسيح المخلص في موسكو بمناسبة اختتام عمل المجلس الكنسي الأعلى وبداية إحياء الذكرى العشرين بعد الالف لاعتناق روسيا الديانة المسيحية.

وأشار مدفيديف في كلمته بهذه المناسبة الى أهمية اعتناق المذهب  الارثوذوكسي بالنسبة لروسيا وإلى الدور التاريخي الذي ترتب على هذه الخطوة. وأضاف مدفيديف ان تعميد روسيا أوجد مجموعة من النتائج التاسيسية. وتجاوز  مضمون التعميد منذ البداية الاطر الطائفية الضيقة ليؤثر فيما بعد على الكثير من مجالات الحياة. كما أشار الرئيس الروسي الى الدور التوحيدي لهذا القرار والاساس الفكري المتطور الذي حصلت عليه الدولة، وإلى دور اعتناق المسيحية في ضم البلاد إلى التحولات الاكثر تقدما، التي جرت انذاك في اوربا والعالم.

وقال مدفيديف "ان اختيار المعتقد في تلك الأوقات البعيدة كان يعني عمليا انه اختيار حضاري. وتمكنت الدولة الروسية القديمة نتيجة ذلك من الدخول بنشاط وعلى قدم المساواة في حوار مع الدول الاخرى. اما الثقافة الروسية القديمة فقد كسبت قيم الكتاب المقدس الشاملة، والتي شكل الكثير منها اسس مثلنا الأخلاقية الانسانية المشتركة مع اوربا".

ويذكر ان المجلس الكنسي يتكون من اساقفة ويترأسه بطريرك موسكو وسائر روسيا، ويعتبر الهيئة الدينية العليا في الكنيسة الارثوذكسية الروسية.



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)