راقص منذ نعومة أظفاره

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16513/

يرتبطٌ الرقصُ في مناطق الجنوب الروسي بتقاليدٍ عريقة ما زالت تحيا بين شعوب تلك المناطق، وفي جمهوريةِ الشيشان يتألقُ صبي اسمه منصور ويضعُ خطـُواتـِه في طريقِ الشهرة.

يرتبطٌ الرقصُ في مناطق الجنوب الروسي  بتقاليدٍ عريقة ما زالت تحيا بين شعوب تلك المناطق، وفي جمهوريةِ الشيشان  يتألقُ صبي اسمه منصور ويضعُ خطـُواتـِه في طريقِ الشهرة.

منصور موساييف صبي في 14 من عمره. استهواه الرقص منذ نعومة أظفاره. ولكن ليس أي رقص، وإنما ذاك الذي ينبت من جذور التقاليد الشيشانية ويرجع صدى بيئتها الثقافية.
يقول منصور:"بدأت تعلم الرقص وأنا في الثالثة من عمري. تعلمته بنفسي ولم أحتاج أبدا إلى مرشد. أعشق الموسيقى التقليدية لبلادي، كما لا أفهم الرقص الجديد. أحب الفولكلور. أحب التاريخ أيضا، لا سيما التاريخ الذي يتعلق بشعبي".
ليس منصور حالة استثنائية في الشيشان إلا بما يتعلق بأداءه المتقن للرقص واقترابه من الاحتراف، إن لم يكن قد وصل إلى ذلك فعلا. فالأطفال هنا يرضعون الرقص مع حليب أمهاتهم، ومنذ القدم كان الرقص يقترن بالفتوة.
ويقول ديكالو مزاكايف  وزير الثقافة الشيشاني عن شعبه وعادات بلده:"الشيشان شعب يحب وطنه، وأعتقد أنه مستعد لفعل كل شيء من اجل الحفاظ على تراثه وثقافته. ولا يمكن أن تجد في  جمهورية الشيشان واحدا لا يعرف تقاليد شعبه وتاريخ أسلافه".
رقص منصور موساييف حتى الآن في 30 دولة، ومنحته الأمم المتحدة لقب مواطن عالمي. ولأن عام 2008   هو عام الثقافة في الشيشان، فلا شك بأن هذا الراقص الصغير سيجد مكانه كفاعل كبير في واحة الفن.

المنتدى العسكري