لافروف: إضعاف الناتو ليس في مصلحة روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16498/

موسكو لا تعتزم تجاهل حلف الاطلسي و إضعافه لآن ذلك ليس في مصلحتها. أعلن ذلك سيرغي لافروف لصحافيين في مدينة خانتي مانسيسك مضيفا ان روسيا مستعدة لمساعدة الغرب في حل الازمة الغذائية.

أعلن سيرغي لافروف للصحافيين على إثر قمة روسيا – الاتحاد الاوربي  في مدينة خانتي مانسيسك أن موسكو لا تعتزم تجاهل حلف الاطلسي و إضعافه لآن ذلك ليس في مصلحتها.
وقال لافروف : " فيما يتعلق بتوسيع الناتو ووجهة النظر التي  تزعم  بان مقترحاتنا بشأن معاهدة الامن والقمة الاوربية ترمي الى وقف هذه العملية (توسيع الناتو) فاننا  لا نعتزم تجاهل الناتو  لانه لاعب مهم جدا في الفضاء الاوراطلسي."
وأشار الوزير: " اننا لا نعتزم إضعاف الناتو لان ذلك يمكن ان يلحق ضررا بعدد من المجالات، حيث لدينا مصالح مشتركة مثلا في أفغانستان".
 وأكد لافروف ان روسيا تتمنى للناتو نجاحا في أفغانستان.
من جانب آخر قال لافروف إن روسيا تتمنى أن تراعى المبادئ التي يقوم عليها التعاون بين روسيا الفيدرالية والناتو.
وأفاد الوزير أن هذا الموضوع لم يناقش في قمة خانتي مانسيسك موضحا ان هذه كانت قمة روسيا – الاتحاد الاوربي. اما فيما يتعلق بتلك المسائل ( العلاقلات مع الناتو) فهناك مجلس روسيا - الناتو.

حول المعاهدة بين روسيا والناتو
أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ان ممثلي الاتحاد الاوربي ابدوا اهتمامهم بالمبادرة الروسية حول إعداد معاهدة جديدة في مجال الامن الاوربي وعقد القمة المناسبة بمشاركة الدول الاوربية والولايات المتحدة وكندا.
وقال لافروف :" شركاؤنا متحمسون برأي روسيا فيما يتعلق بتطوير اوربا والفضاء الاوراطلي باسره. أنهم اعربوا عن اهتمام صادق  بشأن فكرة وضع معاهدة الامن الاوربي وعقد قمة بمشاركة الدول الاوربية والولايات المتحدة وكندا والمنظمات الدولية.
وأعلن لافروف ان ممثلي الاتحاد الاوربي  أيدوا فكرة الرئيس الروسي حول ضرورة التغلب على الانانية الاقتصادية والنزعة القومية الاقتصادية على الصعيد الدولي.

روسيا تساعد الغرب في حل الازمة الغذائية
أعلن وزير الخارجية الروسية  سيرغي لافروف للصحافيين على إثر قمة روسيا – الاتحاد الاوربي  أن الاتحاد يرى ان روسيا قد تساعد في حل قضية الامن الغذائي.
وقال إن القمة ناقشت التعاون بين الطرفين فيما يتعلق بالامن الغذائي.
وأضاف لافروف: "  قالوا بشكل مباشر إنهم  يعلقون آمالا جدية  بحل مشكلة الامن الغذائي  بمساعدة روسيا التي تزيد من إنتاج المواد الغذائية .
وأشار لافروف الى ان قمة روسيا – الاتحاد الاوربي ناقشت  التعاون بين الطرفين في حل القضايا العالمية بما فيها قضية الامن الغذائي والازمة في السوق المالية العالمية.
ووصف لافروف بهذه التجربة الاولى بانها ناجحة.
 وقال وزير الخارجية الروسية : " هناك تطابق بين الموقفين، وهناك فهم بأن بامكان  روسيا والاتحاد الاوربي ليس فقط تبادل تقييمات بعضهما الاخر، بل واقامة التعاون الوثيق بينهما. وتم التأكيد على اهمية الدور الذي تلعبه ويمكن ان تلعبه روسيا في تسوية هذه القضايا.
 وأضاف لافروف قائلا إن رئيس روسيا إذ يتحدث في المواضيع المالية  بين مرة اخرىفانه لتاكيد اهمية الاجراءات التي تتخذها روسيا من اجل الاستقرار والتي تسمح لموسكو بعدم مواجهة آثار جدية ناتجة عن الازمة.