روسيا بإمكانها إعداد مؤثرات فنية خاصة لهوليوود

أخبار روسيا

مدينة لوس انجلوسمدينة لوس انجلوس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16496/

بينت البداية الناجحة للتكنولوجيات الروسية  في فيلم "خطير للغاية" للعالم باسره المستوى الراقي لتقنياتنا ، ومن المحتمل ان يحضربعد فترة مخرجون من هوليوود الى روسيا  لإخراج أفلامهم". أعلن ذلك تيمور بيكمامبيتوف مخرج الفيلم واليكسي كرافتسوف مديرعام شركة "Kraftway ".
ولاول مرة في تاريخ هوليوود فان المخرج الروسي  وفريقه المتكون من خبراء الكمبيوتر والاكسسوار والماكياج  تمكن من إخراج فيلم الاثارة (أكشن) بميزانية تقدر ب 150 مليون دولار.
والى جانب نجوم هوليوود مثل الامريكية المعروفة عالميا أنجيلينا جولي يظهر في الفيلم الممثل قسطنطين خابينسكي المعروف للمشاهد الروسي فقط. ويتحدث فيلم " خطير للغاية" عن قصة تحول موظف بسيط الى بطل للجيل الجديد.
وقام تيمور بيكمامبيتوف بالتعاون مع شركة ""Kraftway بتأسيس الاستوديو الذي يعمل على إعداد مؤثرات فنية خاصة وأبطال الشاشة  الكمبيوتريين والمعالجة الرقمية للفيديو، وكل ذلك بغية إنجاح فيلمه في هوليوود.
 وقال كرافتسوف يوم الخميس في مؤتمر صحفي أقامته في الانترنيت وكالة أنباء  نوفوستي: "السينما في روسيا تتطور بنشاط ،  وتنموالسوق ، وأظن ان الشركات الأمريكية ستأتي بعد فترة الينا  لإخراج الافلام بالتعاون  مع مخرجينا الروس. وبالتالي ستظهر الحاجة الى ايجاد  حلول اخرى وإنشاء استوديوهات اخرى".
واعترف بيكمامبيتوف بان فكرة إعداد المؤثرات الفنية الخاصة عن طريق الكومبيوتر لفيلم أمريكي كبير في روسيا بدت  له في البداية فكرة "مجنونة".
واستطرد بيكمامبيتوف: " إننا كنا في السابق  نمر بتجربة إنتاج الأفلام ذات مؤثرات فنية خاصة معدة في روسيا ، ولهذا قررت الاستفادة من تلك الخبرة في إنتاج الفيلم الأمريكي.
وأضاف المخرج قائلا : " وهذا يتعلق بمسألة كفاءة خبرائنا وإمكانياتنا الفنية التي استطعنا احرازها في نهاية المطاف . وإننا جئنا إلى روسيا بأحسن الخبراء في مجال إخراج المؤثرات الفنية الخاصة الذين ساعدوا شبابنا على إطلاق العملية  التكنولوجية الحديثة.
وبغية إخراج بلوكباستر فان شركة  ""Kraftway أعدت السلسلة التكنولوجية والعملية التكنولوجية بكاملها بحيث زادت القيمة الاجمالية للاجهزة والمعدات عن مليون دولار.
واستمر كرافتسوف في قوله : " إننا نرى ان الشركات الروسية بإمكانها إنجاز مشاريع معقدة وِشأنها شأن المخرجين الروس الذين باستطاعتهم الاخراج الناجح للافلام في هوليوود حتى احسن بكثير من المخرجين الامريكان. وأضاف قائلا: " منذ زمن بعيد فإن السؤال القديم عن ما إذا كانت هذه الاجهزة او تلك تصنع في روسيا او خارجها قد  فقد معناه . وإننا نضطر الى القول من يوم الى آخر  إن تكنولوجيات  IT" " قد تم التوصل اليها في روسيا منذ 17 سنة وانها تنفذ المهام المعقدة.
في يوم 26 يونيو/حزيران  بدأت دور السينما الروسية في عرض الفيلم "خطير للغاية" وتعتبر نسخة الفيلم المعدة خصيصا للمشاهد الروسي مشروعا فريدا  وليس مجرد نقل عن الآخرين.  وبالمناسبة  تعزف فيه موسيقى مختلفة إطلاقا  عما هوعليه في النسخة الانجليزية.
الى جانب ذلك  فان العمل على نسخة الفيلم الروسية  كان يستمد من آراء المشاهير من الصحافيين والنقاد السينمائيين الذين حضروا العرض المغلق لنسخة الفيلم الانجليزية.

المنتدى العسكري