الصومال تعاني كارثة إنسانية حقيقية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16485/

قالت منظمة أطباء بلا حدود يوم 27 من يونيو/حزيران، إن الصومال يحتاج الى المعونة الطبية العاجلة لانقاذ الآلاف من الأطفال الذين يعانون سوء التغذية، والجرحى المحاصرون في الصومال. وكانت المنظمة قد ساعدت أكثر من 2500 طفل في أيار/مايو الماضي، وما لا يقل عن 2000 من السكان عانوا من إصابات ناجمة عن العنف منذ بداية العام الحالي.

قالت منظمة أطباء بلا حدود يوم 27 من يونيو/حزيران، إن الصومال يحتاج الى المعونة الطبية العاجلة لانقاذ الآلاف من الأطفال الذين يعانون سوء التغذية، والجرحى المحاصرين في الصومال.
وكانت المنظمة قد ساعدت أكثر من 2500 طفل في أيار/مايو الماضي، وما لا يقل عن 2000 من السكان عانوا من إصابات ناجمة عن العنف منذ بداية العام الحالي.
وقد وصف برونو جوكوم مدير المنظمة في الصومال الوضع هناك على أنه كارثة حقيقية، مشيراً الى عدم قدرة المنظمة على  تقديم المزيد من المساعدات اللازمة للحد  من التدهور الإقتصادي والإجتماعي وكذلك الصحي.
وتقدر منظمة علمان للسلام وحقوق الانسان في مقديشو مقتل أكثر من 2100 مدني  بينما اصيب أكثر من 10 آلاف بجروح مختلفة منذ بداية العام الحالي فقط.
وأكدت المنظمة على أن 2 مليون صومالي يعيشون في مخيمات تفتقر أكثرها الى أبسط متطلبات الرعاية الصحية.
ميدانيا
قتل ما يقارب 10 من عناصر القوات الحكومية وامرأة وأصيب أكثر من 5 آخرين في هجوم مسلحين من حركة الشباب الصومالية مساء 26 يونيو/حزيران على مركز لقوات الأمن في محافظة دينيلي غرب مقديشو.
من جانبها أقدمت أثيوبيا على غلق الحدود مع الصومال بالقرب من محافظة أغادين حيث تجري معارك بين قوات الحكومة وعناصر جبهة تحرير أغادين.
الجدير بالذكر أن الحكومة أديس أبابا تتهم عناصر الحركة بالقيام بأعمال إرهابية وكذلك تتهم أرتريا بدعمهم.
من جانبها تتهم الحركة الحكومة الأثيوبية إنتهاج سياسة التمييز تجاه السكان المحليين. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك